الرئيسية » المدونة » تحت قصف مدفعي تركي.. أردوغان يصر على تأمين الحدود الجنوبية و”قوات سوريا” تتطلع للتنسيق مع نظام الأسد

تحت قصف مدفعي تركي.. أردوغان يصر على تأمين الحدود الجنوبية و”قوات سوريا” تتطلع للتنسيق مع نظام الأسد

أفاد مراسل الجزيرة باستهداف مقاتلات تركية لمواقع عسكرية لما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية تتمركز في ريف حلب الشمالي، في حين قالت قوات سوريا إنها تتطلع للتنسيق مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد للرد على هجمات أنقرة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال إن أنقرة ما زالت مصرة على تأمين خط الحدود الجنوبي بشكل كامل.

وذكرت وسائل إعلام مقربة مما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية أن الجيش التركي استهدف بالمدفعية الثقيلة محيط مدينة تل رفعت في ريف حلب الشمالي، و3 قرى تابعة لعين العرب كوباني على الحدود السورية التركية شمالي سوريا.

وأضافت أن 15 جنديا من القوات التابعة للنظام السوري قُتلوا نتيجة القصف التركي.

وقال قائد ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي إن حماية شمال سوريا من الهجمات التركية هي وظيفة الجيش السوري.

وأكد عبدي أن قواته تتطلع للتنسيق مع قوات النظام السوري للتصدي للهجمات التركية.

وأضاف في تصريحات نقلتها وسائل إعلام مقربة منه أن كلا من أميركا وروسيا تعارضان الهجوم التركي، لكن المواقف الدولية يجب أن تكون أقوى مع تصميم تركيا على الهجوم.

وقال عبدي إن الإدارة الأميركية أبلغته بشكل رسمي رفضها للعملية التركية وبتواصلها مع أنقرة من أجل إيقافها على حد قوله.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية عن مقتل 5 من جنودها وإصابة 3 آخرين بجروح أمس السبت في منطقة عمليات المِخلب-السيف شمالي العراق.

في الأثناء، ترأس وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اجتماعا في مركز العمليات العسكرية بمقر قيادة القوات البرية في أنقرة بمشاركة رئيس هيئة الأركان وقادة القوات التركية

.المصدر : الجزيرة + وكالات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *