الرئيسية » المدونة » طالبوه بتحسين التعليم فطالبهم بتحديد النسل..تصريحات السيسي تشعل منصات التواصل

طالبوه بتحسين التعليم فطالبهم بتحديد النسل..تصريحات السيسي تشعل منصات التواصل

أثار خطاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بشأن تسويغ تقصير نظامه في مجال التعليم غضب المنصات المصرية، خاصة بعد أن طالب المصريين بتحديد النسل قبل أن يسألوا عن جودة التعليم.

ورصدت نشرة الثامنة- نشرتكم (2021/1/24) تفاعل المنصات المصرية مع هذه التصريحات إذ عدّ البعض الثروة البشرية أحد مقومات نجاح الدول المتقدمة، في حين رأى آخرون أنه من الضروري المضي قدما في سياسة تحديد النسل.

فمن جانبهم أطلق مؤيدو النظام المصري وسم “السيسي عزيز مصر”، الذي أشادوا عبره بإنجازات الحكومة في عهده، على حد تعبيرهم.

وكان الرئيس المصري قد قال موجها كلامة للمصريين “إذا سألتموني عن التعليم سأسألكم عن تحديد النسل”، وشدد في خطابه على ضرورة الحد من النمو السكاني في البلاد كونه يضر بجهود تحسين الأوضاع الاقتصادية للمواطنين، وفق تعبيره.

وردا على تصريحات السيسي سرد المغرد مينا صليب التجربة اليابانية فقال “السر في تقدم اليابان الحالي رغم صغر مساحتها، وندرة الموارد، وكثرة الكوارث الطبيعية، وتعداد سكانها الضخم مقارنة بمساحتها ومواردها هو الاهتمام المستمر والدائم بالتعليم. إذًا لا تعداد السكان ولا المساحة ولا الكوارث الطبيعية ولا الحروب ولا حتى الضرب بالنووي يمنع أن تنهض أمة بالتعليم (حقيقة علمية). هتعترض على اليابان هنزل بسنغافورة”.

وأكد الناشط حسن عبد الرحمن أن الزيادة السكانية مقوم من مقومات النهضة فغرد “الزيادة السكانية تعد مقوما من مقومات النمو والنهضة في الدول التي تديرها نظم ديمقراطية مسؤولة، في حين يوظفها الطغاة لتسويغ فشلهم”.

وتساءل شريف أحمد عن الشخص الذي يقنع الرؤساء في مصر بأن تحديد النسل من واجباتهم فكتب “هو مين الي فهم الرئيس مبارك والرئيس السيسي أن واجبهم في تحديد النسل أن يناشدوا ويحذروا ويسألوا المصريين؟ 30 سنة الرئيس مبارك كان مقضيها تحذير.. زدنا 60 مليون، والرئيس السيسى بعد 6 سنين زدنا 12 مليون.. لسه هيسأل المصريين!”.

في المقابل؛ طالب سامح سليمان بالموضوعية والابتعاد عن تجميل القيادة السياسية نتيجة أخطاء الأفراد فكتب “وللأسف معرفش ليه دايما بنحاول نثبت أن القيادة السياسية دايما غلط وإننا ملائكة ومظلومون. أو نكون مختلفين مع النظام فنشوف كل شيء سيئ. هو أي حد عاقل يقدر ينكر أن الخلفة عمال على بطال من عائلات لا تمتلك أدنى قدر من الدخل أو القدرة على تعليم أطفالهم بتسببلنا مصايب؟! العقل جميل والله. فيه أخطاء كثير بتحصل. ده أكيد. بس نبقى موضوعيين شوية”.

ولم تخل تفاعلات المصريين من الدعابة والردود الساخرة؛ فغردت روان “هتكلمني عن الفقر هقولك القصور أخبارها أي؟”.اعلان

وعلّق حساب يحمل اسم “مصري” على نسبة المصريين مقارنة بالصين والهند فكتب “زيادة سكانية أي السبب: أحنا كمصريين بالنسبة للهند والصين جروب على الواتساب”.

أما نونا حمدان فقالت “خالك عرفات بيقولك عملت إيه في ملف التعليم؟ أنا مش سامعك من الزيادة السكانية أصلا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *