الرئيسية » المدونة » عشائر درعا والنظام السوري يتوصلان لاتفاق بشأن الأحياء المحاصرة

عشائر درعا والنظام السوري يتوصلان لاتفاق بشأن الأحياء المحاصرة

أفادت وكالة أنباء النظام السوري (سانا) بمصرع 4 عناصر من جيش النظام وجرح أكثر من 15 جنديا خلال معارك مع من وصفتهم بـ”الإرهابيين” في مدينة درعا.

1/9/2021

قالت مصادر محلية للجزيرة إن عشائر محافظة درعا والنظام السوري توصلا إلى اتفاق بشأن الأحياء المحاصرة في المدينة يقضي بوقف إطلاق النار في هذه الأحياء لمدة 3 أيام تبدأ من اليوم الأربعاء.

وذكرت المصادر أن الاتفاق ينص على أن تدخل الشرطة العسكرية الروسية اليوم إلى درعا البلد من أجل تثبيت وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه.

وكانت بدأت أمس الثلاثاء جولة من المفاوضات بين وفد عشائر درعا والنظام السوري في درعا المحطة (جنوبي البلاد)، وذلك على وقع قصف مستمر لقوات النظام ومليشيات موالية لها على الأحياء المحاصرة.

وبحسب مصادر محلية، فإن قصفا مكثفا نفذته قوات النظام على أحياء درعا البلد وطريق السد ومخيم درعا باستخدام قذائف متعددة، وأكدت المصادر أن قوات النظام استخدمت راجمات صواريخ متوسطة المدى لاستهداف أحياء المدينة المحاصرة.

يأتي ذلك في ظل حملة عسكرية وصفت بأنها الأعنف منذ عام 2018 تشنها قوات النظام على أحياء درعا البلد وطريق السد ومخيم درعا.

وكانت مصادر محلية قالت للجزيرة إن قوات النظام ومسلحين موالين لها قصفوا أحياء مدينة درعا المحاصرة بعشرات القذائف والصواريخ منذ مساء أول أمس الاثنين حتى فجر الثلاثاء.

وأضافت أن القصف تزامن مع اشتباكات بين مقاتلين من المعارضة وقوات النظام على محور حيي الكازية والبحار في درعا البلد، وسط محاولات قوات النظام للتقدم إلى الأحياء المحاصرة.

وأفادت وكالة أنباء النظام السوري (سانا) بمصرع 4 عناصر من جيش النظام وجرح أكثر من 15 جنديا خلال معارك مع من وصفتهم بـ”الإرهابيين” في مدينة درعا.

ومنذ أسابيع، تشهد الأحياء المحاصرة في درعا البلد هجوما بريا لقوات النظام التي كثفت قصفها على الأحياء المحاصرة بشتى أنواع الأسلحة، في حين أعلنت أخيرا لجنة درعا البلد الممثلة للأهالي انهيار المفاوضات بينها وبين النظام والتي كانت ترعاها روسيا، وذلك بسبب استمرار القصف والشروط “القاسية” للنظام.المصدر : الجزيرة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *