الرئيسية » المدونة » فلسطين تستعد لمواجهة موجة ثانية من جائحة كورونا

فلسطين تستعد لمواجهة موجة ثانية من جائحة كورونا

أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، أنها تستعد لمواجهة موجة ثانية متوقعة من جائحة كورونا في حال استمرت أعداد الإصابات بالارتفاع، وعقدت وزيرة الصحة، مي الكيلة، اجتماعا مع طواقم الوزارة ولجنة الوبائيات لبحث الوضع الوبائي الحالي والسيناريوهات المحتملة.

وقالت الكيلة إن “التزام المواطنين بالبروتوكولات الصحية وإجراءات السلامة والوقاية قد يجنبنا موجة ثانية لانتشار الفيروس”، مطالبة إياهم بالتقيد التام بالإجراءات لحماية أنفسهم وعائلاتهم، ومن بينها ارتداء الكمامات، والابتعاد عن التجمعات، والتزام كافة المحال التجارية وكافة المنشآت والهيئات العامة والخاصة بالإجراءات الوقائية.

وأشارت الكيلة إلى أن 9 محافظات فلسطينية كانت خالية من الإصابات النشطة بفيروس كورونا، لكن هذا الرقم انخفض إلى 4 محافظات حاليا، وأن 6 مختبرات حكومية تجري حالياً فحوص فيروس كورونا؛ ومنها 5 في محافظات الضفة الغربية، ومختبر في محافظات قطاع غزة، ويجري العمل لتشغيل مختبر في محافظة أريحا والأغوار، ومختبر آخر في محافظة طولكرم.

وسجلت فلسطين، حتى مساء اليوم الثلاثاء، 695 إصابة بفيروس كورونا، بعد تسجيل 5 إصابات جديدة، إحداها لمواطنة في رام الله، و4 لمواطنين من محافظة الخليل، لتكون الإصابات المسجلة 324 في محافظة القدس، و299 في بقية محافظات الضفة الغربية، و72 إصابة في محافظات قطاع غزة.

ويبلغ عدد الإصابات النشطة حاليا 120 إصابة، منها 27 في محافظة القدس، وإصابة واحدة في بيت لحم، و42 في الخليل، و16 في قلقيلية، وإصابة واحدة في طولكرم، و4 في جنين، وإصابتان في أريحا، وإصابة واحدة في رام الله.

وبلغ إجمالي المتعافين 570 حتى اليوم، بنسبة 82.6 في المائة من مجمل الإصابات المسجلة في الضفة الغربية بما فيها ضواحي القدس، وكذلك قطاع غزة.

في سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء الثلاثاء، إغلاق قسم الباطني في مستشفى عالية الحكومي في الخليل، والعيادات الخارجية في مستشفى الهلال الأحمر في مدينة البيرة، بعد اكتشاف إصابات بفيروس كورونا داخلها.

وأشارت الوزارة، في بيان، إلى أن المصابة التي أعلن عنها في مدينة رام الله كانت قد دخلت العيادات الخارجية في مستشفى الهلال الأحمر في مدينة البيرة، فيما كان مصابان من الخليل يُعالجان داخل قسم الباطني في مستشفى الخليل الحكومي، وسيتم الحجر على جميع الموجودين في هذين القسمين، وكل من كان فيهما خلال فترة وجود المصابين، وإجراء الفحوص اللازمة لهم للتأكد من سلامتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *