الرئيسية » المدونة » لأول مرة.. فيسبوك تحذف فيديو “مضلل” لترامب عن كورونا

لأول مرة.. فيسبوك تحذف فيديو “مضلل” لترامب عن كورونا

حذفت شركة فيسبوك أمس الأربعاء ولأول مرة تسجيلا مصورا نشره الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال فيه إن الأطفال “محصنون تقريبا” ضد جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقالت الشركة إن التسجيل ينتهك القواعد التي تتبعها بخصوص تبادل المعلومات المضللة عن فيروس كورونا، كما أعلن موقع تويتر في اليوم نفسه حظرا مؤقتا للحساب الرسمي لحملة ترامب الانتخابية بسبب تغريدة عن حصانة الأطفال من الإصابة بالفيروس.

وقال متحدث باسم فيسبوك إن التسجيل -وهو عبارة عن تسجيل فيديو مأخوذ من مقابلة أجراها ترامب مع قناة فوكس نيوز صباح أمس الأربعاء- يتضمن مزاعم كاذبة بأن هناك فئة من الناس محصنون ضد الإصابة بفيروس كورونا، مما يعد انتهاكا لسياساتنا بخصوص المعلومات المضللة الضارة المتعلقة بكوفيد-19.

وأضاف المتحدث أن هذه هي المرة الأولى التي تحذف فيها فيسبوك منشورا لترامب بسبب المعلومات الخاطئة المتعلقة بفيروس كورونا.

ونشرت حملة ترامب لرئاسيات 2020 تغريدة في حسابها على تويتر شاركها الرئيس الأميركي تحتوي على الفيديو المذكور آنفا، لتسارع إدارة تويتر إلى إخفاء التغريدة بسبب مخالفاتها قواعد الشركة المتعلقة بالمعلومات المضللة.

وأضاف متحدث باسم تويتر أن مالك حساب حملة ترامب لن يكون بمقدوره الاستمرار في التغريد قبل أن يحذف هذه التغريدة.

حملة ترامب
وعقب قرار فيسبوك وتويتر اتهمت حملة ترامب الشركتين بالتحيز ضد الرئيس، وقالت إن ترامب تحدث عن حقائق فيما يخص حصانة الأطفال تجاه الفيروس.

وقالت كورتني باريلا المتحدثة باسم حملة ترامب إن “شركات وسائل التواصل الاجتماعي ليست هي من يقرر الحقيقة”.

وتقول المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن البالغين يشكلون السواد الأعظم للإصابات المعروفة بالفيروس، لكن بعض الأطفال والرضع أصيبوا أيضا بالمرض، ويمكن كذلك أن ينقلوا العدوى لآخرين.

وخلص تحليل لمنظمة الصحة العالمية شمل 6 ملايين مصاب عبر العالم بين 24 فبراير/شباط و12 يوليو/تموز الماضيين إلى أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و14 سنة يشكلون 4.6% من إجمالي المصابين.

يشار إلى أنه سبق لتويتر أن حجب تغريدات لترامب في الأشهر القليلة الماضية أو أرفقها بإشارة إلى أن مضمون التغريدة يحتوي على معلومات مضللة، وهو ما أثار غضب الرئيس الأميركي، ومن تلك التغريدات دعوة ترامب قبل أشهر إلى استعمال القوة لفض الاحتجاجات التي خرجت في بلاده للتنديد بمقتل الأميركي من أصل أفريقي جورج فلويد على يد شرطي، فضلا عن تغريدة أخرى انتقد فيها بشدة التصويت بالبريد في الانتخابات الرئاسية المقررة إجراؤها في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.المصدر : وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *