الرئيسية » المدونة » مصر تعترض رسمياً لدى الاتحاد الأفريقي على المقترح الإثيوبي والملء الأحادي لسد النهضة

مصر تعترض رسمياً لدى الاتحاد الأفريقي على المقترح الإثيوبي والملء الأحادي لسد النهضة

اعترضت مصر بشكل رسمي لدى الاتحاد الأفريقي ودولة جنوب أفريقيا التي ترعى المفاوضات بين مصر والسودان وإثيوبيا، على التحرك الأحادي من جانب أديس أبابا. 

وأكدت وزارة الري المصرية، أنه “في إطار الفعاليات المتعلقة بالتفاوض حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الاثيوبي، قامت مصر اليوم  5 اغسطس/آب 2020 بإرسال خطاب إلى دولة جنوب أفريقيا بصفتها الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، لافتةً إلى أن الخطاب تضمن تأكيد رفض مصر الملء الأحادي الذي قامت به إثيوبيا فى 22 يوليو/تموز الماضي”. 

وأضافت الوزارة، في بيان رسمي، أنه تم أيضاً رفض ما ورد في الخطاب الأخير الموجّه من وزير المياه الإثيوبي، إلى نظيريه، فى مصر، والسودان والمؤرخ  بتاريخ 4 أغسطس/آب 2020 والذي تضمن مقترحاً مخالفاً للتوجيه الصادر عن  قمة هيئة مكتب الاتحاد الأفريقي في 21 يوليو/تموز 2020، والتي أكدت على ضرورة التوصل الى اتفاق ملزم قانوناً وليس مجرد إرشادات وقواعد حول ملء سد النهضة.

وكانت مصر والسودان قد طلبتا، أمس تعليق المفاوضات في أعقاب الخطاب الموجه من الوزير الإثيوبي.تقارير عربية

سد النهضة: المشروعات التنموية المشتركة سلاح إثيوبيا لتفريغ المفاوضات

في غضون ذلك، كشف مصدر مطلع على مسار المفاوضات لـ “لعربي الجديد”، أن السودان هي من اضطر مصر على تبني موقف حاسم بعد خطاب الوزير الإثيوبي بخلاف التحركات والإجراءات الإثيوبية التي وصفها بالاستفزازية.

وقال المصدر إن مقترح تعليق المفاوضات في الأصل هو مقترح سوداني لإجبار إثيوبيا على التراجع عن نهجها وكشف ممارساتها أمام القوى الدولية، لافتاً إلى أن القاهرة كانت ترغب في استمرار الجولة الحالية لنهايتها.

وأضاف المصدر أن هناك غضباً سودانياً، مما وصفه بـ”التضليل الإثيوبي”، لافتاً إلى أن الأيام الأخيرة شهدت اتصالات ثنائية بين الخرطوم، وأديس أبابا لإحداث اختراق لموقف السودان، وخلال تلك الاتصالات قدمت إثيوبيا، وعودًا كبيرة للسودان، إلا أن الخرطوم كشفت ما يمكن وصفه بالمراوغة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *