أخبار

بلينكن من ميونخ: هناك فرصة استثنائية لدمج إسرائيل بالشرق الأوسط

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن اليوم السبت إن هناك “فرصة استثنائية” في الأشهر المقبلة لدمج إسرائيل في الشرق الأوسط مع رغبة الدول العربية في تطبيع العلاقات معها، على حد تعبيره.

وفي حديثه خلال مؤتمر ميونخ للأمن سلط بلينكن الضوء أيضا على “الضرورة العاجلة” للمضي قدما في إقامة دولة فلسطينية تضمن كذلك أمن إسرائيل، على حد تعبيره.

وأضاف بلينكن أنه لا بد من حل الدولتين على نحو يضمن أمن إسرائيل عبر التزامات تحقق ذلك، مشيرا إلى أن على إسرائيل تقليل الضرر على المدنيين في الحرب بغزة، وأن تسمح بوصول المساعدات.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين -معظمهم أطفال ونساء- فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل بالبنية التحتية، الأمر الذي أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة “الإبادة الجماعية”.

من جهة أخرى، أشار بلينكن إلى أن إيران أكبر تهديد لأمن إسرائيل وأمننا جميعا ويجب عزلها مع وكلائها، على حد قوله.

مؤتمر ميونخ

وأمس الجمعة، انطلقت أعمال الدورة الـ60 لمؤتمر ميونخ للأمن بمشاركة عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء وكبار المسؤولين من عدد كبير من الدول، فضلا عن عدد من رؤساء المنظمات الدولية وقادة فكر.

والقضايا الرئيسية للمؤتمر هذا العام هي الحرب الروسية الأوكرانية، والتوتر في الشرق الأوسط، ودور أوروبا في العالم.

من ناحية أخرى، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إنها ستقدم مقترحا لإستراتيجية دفاعية في غضون 3 أسابيع، وستفتح أيضا مكتبا للابتكار الدفاعي في أوكرانيا.

وأضافت فون دير لاين في مؤتمر ميونخ “يتعين على أوروبا أن تعزز قاعدتها الصناعية، أؤيد عن اقتناع حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وفي الوقت نفسه يتعين علينا أن نبني أوروبا قوية ومتعاونة”.

وقالت إن المقترح يهدف إلى زيادة الإنفاق الدفاعي و”الإنفاق بشكل أفضل” من خلال مشتريات مشتركة واتفاقيات لتوفير القدرة على التنبؤ للصناعة وتحسين العمل المشترك بين القوات المسلحة الأوروبية.

وعلى صعيد آخر، وفي كلمة ألقاها خلال مؤتمر ميونخ قال وزير خارجية الصين وانغ يي إن بلاده ستكون “قوة استقرار” في العالم.

وقال وانغ “بغض النظر عن التغيرات في الوضع الدولي فإن الصين باعتبارها دولة كبرى مسؤولة ستحافظ دائما على استمرارية سياستها الرئيسية واستقرارها، وستبقى بثبات قوة للاستقرار في عالم مضطرب”.

وأضاف أنه بكين لن تسمح باستمرار الأزمة الإنسانية في غزة، مشيرا إلى أن أجيالا من الشعب الفلسطيني هُجّرت وأصبحت غير قادرة على العودة إلى ديارها حتى يومنا هذا، مؤكدا على حل الدولتين، وحينها يمكن أن تحقق إسرائيل أمنها، على حد قوله.

المصدر : وكالات

هل تريد التعليق؟