أخبار

ترحيب نرويجي.. قطر: لا نرى سببا لاستمرار حرب غزة ونبذل وسعنا لعقد صفقة

قال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن بلاده تبذل كل ما بوسعها للوصول إلى صفقة لتقليل المعاناة الإنسانية في غزة، في حين رحبت النرويج بما تقوم به قطر لتسهيل الوساطة.

وخلال جلسة بمؤتمر ميونخ للأمن، قال الشيخ محمد بن عبد الرحمن إنه يجب وقف الحرب في غزة اليوم حتى دون شروط مسبقة، متوقعا صفقة تبادل قريبا.

وأضاف “لا نرى سببا لاستمرار الحرب ووقفها سيؤدي لعودة الأسرى”.

وأوضح رئيس وزراء قطر “حققنا تقدما بالأسابيع الماضية بشأن اتفاق لكن خلافات واجهتنا بالأيام الأخيرة”، مشيرا إلى أنه “إذا تمكنا من تحديد حزمة إنسانية في الاتفاق سنكون قادرين على تجاوز العقبات”.

وأكد الشيخ محمد بن عبد الرحمن أنه لا تقدم في الحديث عن حل الدولتين، مشددا “علينا أن نكون واقعيين بشأن التفاوض المتعلق بالقضية الفلسطينية”.

وانتقد رئيس وزراء قطر بعض المواقف الدولية، قائلا إنه عندما يتعلق الأمر بقتل الفلسطينيين هناك تخل عن مبدأ الصواب والخطأ.

وفي حين أكد الشيخ محمد بن عبد الرحمن على حق الفلسطينيين في اختيار من يمثلهم، فإنه أعرب عن أمله في رؤية حكومة فلسطينية موحدة تمثل الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة.

وانتقد رئيس وزراء قطر ما وصفه بـ”الاستفزاز الإسرائيلي وعنف المستوطنين”، معتبرا أنهما يمثلان مشكلة.

النرويج ترحب

من جانبه، رحب رئيس وزراء النرويج يوناس غار ستوره بما تقوم به قطر لتسهيل الوساطة بشأن الحرب المعقدة جدا. وأضاف أن هناك تجاوزات كبيرة في حرب غزة، وما يجري سيخلق تحديات أمنية كبيرة لأجيال.

واعتبر ستوره أن رؤية تحقيق الدولة الفلسطينية الآن أقوى مما كانت عليه قبل الحرب.

وحذر رئيس الوزراء النرويجي من أنه إذا انهارت السلطة الفلسطينية فسيكون الوضع خطيرا لعدة أشهر، داعيا المجتمع الدولي إلى دعم سلطة فلسطينية لإدارة القطاع.

كما شدد على الحاجة إلى “تسوية هذه الحرب حتى نتمكن من الانتقال إلى المرحلة التالية”.

المصدر : الجزيرة

هل تريد التعليق؟