أخبار

توقعات برد إيراني اليوم.. إسرائيل تستنفر وأميركا تنشر سفينة صواريخ

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الجمعة، أن الجيش الإسرائيلي والموساد صادقا على خطط مهاجمة إيران في حال ضربت تل أبيب، في حين قررت فرنسا إجلاء عائلات دبلوماسييها بطهران، ودعت بريطانيا رعاياها في إسرائيل للمغادرة.

وذكرت القناة الـ12 الإسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيعقد اليوم الجمعة مشاورات مع وزير الدفاع يوآف غالانت وكبار قادة الأمن تحسبا لهجوم إيراني محتمل.

وقالت القناة الـ13 الإسرائيلية إن مصادر أميركية تتوقع أن يكون رد إيران على إسرائيل اليوم، كما نقلت شبكة “سي بي إس” عن مسؤولين أميركيين أن الهجوم الإيراني على إسرائيل وشيك وقد يقع اليوم.

وفي وقت سابق، قال مراسل الجزيرة إلياس كرام إن إسرائيل تتوقع أن الهجوم الإيراني المحتمل سيكون في غضون 24 إلى 48 ساعة.

وبدورها، ذكرت القناة الـ14 الإسرائيلية أن الولايات المتحدة الأميركية نشرت سفينة صواريخ بقدرات دفاعية واعتراضية عالية قرب سواحل إسرائيل.

وضمن حالة الاستنفار والتأهب الجارية في إسرائيل، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الجيش حظر على منتسبيه السفر إلى الخارج من دون إذن، في إطار تأهبه لرد إيراني محتمل على الضربة الإسرائيلية للقنصلية الإيرانية في دمشق مطلع الشهر الجاري.

ودمر الهجوم القنصلية الإيرانية وأدى إلى مقتل 16 شخصا، ونعى الحرس الثوري الإيراني 7 من أفراده في الهجوم، بينهم ضابطان كبيران.

خطط إسرائيلية

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن الجيش الإسرائيلي والاستخبارات الخارجية الإسرائيلية (الموساد) صادقا على خطط لاستهداف قلب إيران إذا عمدت طهران إلى قصف إسرائيل من داخل الأراضي الإيرانية.

ولفتت يديعوت أحرونوت إلى استعداد إسرائيل اليوم الجمعة لهجوم محتمل من إيران، بعد أن أدركت أن طهران لن تتراجع عن نيتها الانتقام لمقتل عضو كبير في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في دمشق الأسبوع الماضي، في ضربة نُسبت إلى إسرائيل.

ولم تدل الصحيفة بمزيد من التفاصيل عن الخطط أو المواقع التي ستستهدفها.

وحذر مسؤولون إسرائيليون في اليومين الماضيين من أنه إذا ضربت إيران إسرائيل فإنها سترد في داخل إيران.

فرنسا وبريطانيا والهند

وقد دعت وزارة الخارجية البريطانية رعاياها في إسرائيل إلى المغادرة إذا لم تكن إقامتهم فيها ضرورية.

كما قررت وزارة الخارجية الفرنسية إعادة عائلات الدبلوماسيين في طهران إلى فرنسا، وفقا لمراسل الجزيرة.

ونصح وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه “الفرنسيين بضرورة الامتناع عن التوجه إلى إيران وإسرائيل ولبنان والأراضي الفلسطينية”.

وطلب الوزير أيضا “عودة عائلات الموظفين الدبلوماسيين من طهران”، فضلا عن منع مهمات موظفين فرنسيين رسميين في هذه البلدان.

تحذير أميركي

أميركيا، نقلت صحيفة فايننشال تايمز عن مصدر دبلوماسي، لم تسمه، قوله إن الولايات المتحدة حذرت إيران من مهاجمة منشآت أو أفراد أميركيين في إطار ردها على استهداف قنصليتها في سوريا من قبل إسرائيل، كما حذرتها من استخدام الضربة الإسرائيلية ذريعة لمزيد من التصعيد في المنطقة.

وأضاف أن واشنطن تعتقد أن توجيه ضربة مباشرة من قبل إيران لإسرائيل أمر محتمل، وقد أبلغت حلفاءها أن الانتقام من إسرائيل الذي توعدت به إيران قد يكون وشيكا.

وذكرت القناة الـ12 الإسرائيلية أن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن أكد لنظيره الإسرائيلي يوآف غالانت أن إسرائيل يمكنها الاعتماد كليا على أميركا في مواجهة تهديدات إيران ووكلائها في المنطقة.

طبيعة الرد وحجمه

وفي السياق، قال مسؤولون أميركيون إن بلادهم تتوقع أن إيران ستوجه ضربة جوية ضد إسرائيل ردا على قصف القنصلية في دمشق، ولكن من دون أن يؤدي ذلك إلى إشعال حرب بالمنطقة أو يدفع واشنطن للانخراط فيها.

ونقلت وكالة رويترز -أمس الخميس- عن مسؤول أميركي قوله إن واشنطن تتوقع هجوما إيرانيا “أكبر من المعتاد” ولكن ليس كبيرا لدرجة أنه قد يجر الولايات المتحدة إلى الحرب.

وقال المسؤولون لهذا الموقع الأميركي إن الهجوم المتوقع سيتضمن على الأرجح مزيجا من هجمات بالصواريخ والمسيّرات، وإن إدارة الرئيس جو بايدن تتوقع أن رد طهران ربما يكون نهاية الأسبوع الجاري.

كما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، اليوم الجمعة، أن إسرائيل تستعد لهجوم مباشر من إيران في جنوب أو شمال إسرائيل خلال الساعات الـ48 المقبلة، ووفقا للتقرير، فإن القيادة في طهران ناقشت خطط الهجوم، لكنها لم تقرر بعد كيفية المضي قدما فيه.

وقال مسؤول أميركي ليلة الخميس إن تقارير المخابرات الأميركية تشير إلى أن الهجوم الإيراني قد يكون على الأراضي الإسرائيلية، وليس على أهداف إسرائيلية في الخارج.

ونقلت الصحيفة عمن قالت إنه مستشار لقوات الحرس الثوري الإيراني قوله إن الحرس الثوري وضع أمام المرشد الأعلى للبلاد علي خامنئي عدة خيارات لضرب المصالح الإسرائيلية، موضحا أن السيناريوهات قيد النظر وتشمل هجوما مباشرا على إسرائيل بصواريخ متطورة متوسطة المدى.

هل تريد التعليق؟