أخبار

قائد سابق في الجيش الإسرائيلي: كذب نتنياهو وهراؤه أوصلنا إلى لاهاي

كشف القائد السابق للقيادة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي اللواء يوم توف سامية عن محاولاته الضغط للتصويت من أجل حجب الثقة عن حكومة رئيس بنيامين نتنياهو بين أعضاء الكنيست من حزب الليكود، لكنه يقول إن بعض أعضاء الكنيست “جبناء”.

وقال -وفقا لما ذكرته صحيفة معاريف الإسرائيلية- إن الحكومة الحالية مضخمة حيث تضم أكثر من 30 وزيرا ونائب وزير، وميزانيات لا علاقة لها بأي شيء.

واتهم القائد السابق للقيادة الجنوبية نتنياهو بأن “كذبه وهراءه” هو الذي أوصل إسرائيل إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي، وقال “انظروا إلى عدد أعضاء الكنيست والوزراء المجانين في هذا الائتلاف الذين تم الاستشهاد بأقوالهم في لاهاي في ذلك اليوم، لا توجد قيادة هنا، إن نتنياهو يدير فعليا حملة انتخابية”.

كما قال إنه حاول الضغط من أجل التصويت على حجب الثقة بين 5 إلى 8 أعضاء في الكنيست من الليكود، لكنه اعتبر أنهم “ببساطة جبناء، يقولون لك في المجالس: نعم يجب علينا ذلك، لا يمكنك تقسيم المجتمع الإسرائيلي ومواصلة تمزيقه إربا، لكن جميع الثمانية ببساطة كانوا خائفين من حرقهم داخل الليكود”.

وأضاف أن نتنياهو متشكك في وزير أمنه (في إشارة إلى وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير) ومتشكك في جميع وزرائه ولا يسمح لأي شخص بفعل أي شيء، “والأشخاص الذين يسمح لهم بفعله يكون ذلك بسبب خوفه من حل الائتلاف ومن المجانين”، و(زير المالية الإسرائيلي الحالي بتسلئيل) سموتريتش و بن غفير.

المصدر : معاريف

هل تريد التعليق؟