الرئيسية » المدونة » صفقة القرن

صفقة القرن

الفرصة التي تمنحها “سرقة” القرن

بعد قرنٍ من التهجير والقتل والتشريد، أثبت الفلسطيني أنه قادر على الصمود قرنا آخر، ولن يسلّم للسارق. أما من تعاونوا مع السارق، فقد فضحوا أنفسهم علانيةً، وما كانوا يوما إلا معه. المهم ننتظر مانديلا فلسطيني، يقود الشعب لمواجهة نظام الفصل، وتلك معركة القرن الثاني للقضية الفلسطينية.