أخبار

إسرائيل تتوعد بتحرك عسكري يبعد حزب الله إلى ما وراء نهر الليطاني

يأتي ذلك في ظل تحركات للمبعوث الأميركي إلى لبنان آموس هوكشتاين يعمل من خلالها على إبرام اتفاق لتقليص احتمالات التصعيد.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن مسؤولين إسرائيليين أن واشنطن تدرس إمكانية التوصل إلى تسوية بين إسرائيل ولبنان بشأن الحدود. وأشارت الصحيفة إلى أن الهدف من الاتفاق المحتمل هو إبعاد حزب الله بشكل دائم عن الحدود.

وفي السياق قالت وزارة الخارجية الأميركية إنها لا تريد رؤية نزاع بين حزب الله وإسرائيل.

اللقاء الخاص مع ميقاتي
ميقاتي شدد على أن لبنان سيسعى عبر الأمم المتحدة للاتفاق على النقاط الخلافية الحدودية مع إسرائيل (الجزيرة-أرشيف)

الموقف اللبناني

وعلى الجانب اللبناني قالت مصادر لبنانية لقناة الجزيرة إن رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي أكد لرئيس مخابرات فرنسا ووزير خارجيتها أن بيروت ستجرى مفاوضات عبر الأمم المتحدة خلال الأشهر المقبلة لاستكمال تنفيذ القرار رقم 1701، وشدد على أن لبنان سيسعى عبر الأمم المتحدة للاتفاق على النقاط الخلافية الحدودية مع إسرائيل.

وملف الخلاف الحدودي بين لبنان وإسرائيل بدأ عام 1978 بعد أن شنت إسرائيل عملية عسكرية كبيرة سمتها “عملية الليطاني”، احتلت فيها أكثر من عشر مساحة لبنان ووصلت إلى جنوب نهر الليطاني، ثم انسحبت وسلمت حزاما بنحو 10 كيلومترات إلى مليشيا سعد حداد التابعة لها.

ونفذت إسرائيل عام 1982 اجتياحا أوسع ووصلت للعاصمة بيروت، وعند انسحابها احتفظت بشريط حدودي بمساحة 850 كليومترا كانت تحتله مليشيا جيش لبنان الجنوبي التابعة لها، وأبقت عليه لحين انسحابها من جنوب لبنان عام 2000 وترسيم الحدود وفق ما سمي بالخط الأزرق.

وبعد حرب عام 2006، تبنى مجلس الأمن الدولي القرار رقم 1701 الذي يدعو إلى وقف كامل للعمليات القتالية، وأن تكون المنطقة بين الخط الأزرق ونهر الليطاني خالية من أي مسلحين عدا قوات الأمم المتحدة.

أعلن حزب الله اللبناني اليوم السبت إنه استهدفت موقعا إسرائيليا باستخدام الصواريخ
حزب الله أعلن استهداف مواقع إسرائيلية باستخدام الصواريخ (الجزيرة- أرشيف)

استمرار المواجهات

ومنذ عملية طوفان الأقصى وبدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة تتواصل المواجهات الميدانية على جانبي الحدود جنوب لبنان، وفي أحدث التطورات قال حزب الله إنه استهدف مواقع الرادار الإسرائيلي في مزارع شبعا بالأسلحة المناسبة، وحقق فيها إصابات مباشرة.

وكان مراسل الجزيرة قد أفاد بتسجيل إصابات، نتيجة استهداف منزل في بلدة ميس الجبل جنوبي لبنان بصاروخ من مسيّرة إسرائيلية. وأشار المراسل إلى إطلاق 8 صواريخ من جنوب لبنان باتجاه مواقع إسرائيلية في الجليل الأعلى. في حين قصفت المدفعية الإسرائيلية محيط بلدات عيتا الشعب وعيترون ومارون الراس ويارون في القطاع الأوسط من جنوبي البلاد، وأطراف شبعا وكفرشوبا وراشيا الفخار والهبارية في القطاع الشرقي.

وقال الناطق العسكري الإسرائيلي إن مسيّرات عسكرية تابعة لسلاح الجو قصفت مقر قيادة وبنى تحتية لحزب الله، وإن المدفعية والمدرعات تقصف مواقع مختلفة في الأراضي اللبنانية منذ صباح الأربعاء.

وأعلن المتحدث العسكري الإسرائيلي عن رصد قذائف أطلقت من لبنان على مواقع مختلفة في الجانب الإسرائيلي من الحدود مع لبنان.

وأضاف أن الجيش رد على مصادر إطلاق النار وقصف مواقع مختلفة داخل الأراضي اللبنانية.

من جانبه أعلن حزب الله تنفيذ 11 عملية ضد مواقع وتجمعات إسرائيلية قبالة الحدود الجنوبية.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الإسرائيلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *