الرئيسية » المدونة » اتفاق أرمينيا وأذربيجان على خطوات عاجلة لحل أزمة ناغورنو كاراباخ

اتفاق أرمينيا وأذربيجان على خطوات عاجلة لحل أزمة ناغورنو كاراباخ

أفاد بيان مشترك صادر عن قوى كبرى يوم الجمعة، بأنّ وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان اتفقا على مجموعة من الخطوات العاجلة لحل الصراع بينهما في إقليم ناغورنو كاراباخ بعد عقد محادثات.

وقال البيان الصادر عن مبعوثين من دول “مجموعة مينسك” روسيا وفرنسا والولايات المتحدة، وفق ما أوردته “رويترز” إنّ الوزيرين اجتمعا في جنيف واتفقا على عدم الاستهداف العمدي للمدنيين، وبدء عملية لتبادل الجثث في أرض المعركة، وتقديم قوائم بالأسرى والمعتقلين خلال أسبوع بهدف تبادلهم.

اتفق الطرفان على عدم الاستهداف العمدي للمدنيين، وبدء عملية لتبادل الجثث، وتقديم قوائم بالأسرى والمعتقلين بهدف تبادلهم

وأشار البيان إلى أن الدولتين ستتواصلان من أجل مناقشة قضايا “متعلقة بآليات محتملة للتحقق من وقف إطلاق النار”. وفشلت ثلاث محاولات لعقد هدنة من قبل في وقف المعارك التي نشبت أخيراً بسبب النزاع على الإقليم.

وكان المبعوث الإيراني بشأن أزمة ناغورنو كاراباخ عباس عراقجي، قد حل يوم الجمعة ضيفاً على العاصمة الأرمينية يريفان، لعرض مبادرة بلاده عليها بغية حل نزاعها مع باكو، وأفادت وكالة “إيسنا” الإيرانية بأن الجانبين “أعربا عن قلقهما من نقل الإرهابيين الدوليين من الشرق الأوسط إلى كاراباخ”، معتبراً أنّ ذلك “يشكل تهديداً جاداً على المنطقة برمتها”.تقارير عربية

أذربيجان تتهم أرمينيا باستهداف ثاني أكبر مدنها بصواريخ باليستية

وكان المبعوث الإيراني الخاص بشأن أزمة كاراباخ قد أطلق، الأربعاء، جولته الإقليمية التي تشمل زيارة كل من باكو وموسكو ويريفان وأنقرة على الترتيب لمناقشة سبل حل الأزمة، حاملاً معه مبادرة إيرانية لهذا الغرض لعرضها على العواصم الأربع.

والخميس، شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة مشاركة تركيا في المحادثات الرامية لإنهاء القتال في إقليم ناغورنو كاراباخ. وقال بوتين، وفق ما أوردته “رويترز”، إنه ينبغي لعدد من الدول، بما فيها تركيا ودول أوروبية، التعاون من أجل الوصول إلى توافق. وكانت تركيا حليفة أذربيجان قد طلبت الاضطلاع بدور أكبر في المحادثات.

وأعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، الجمعة، “تحرير قوات بلاده 9 قرى جديدة من الاحتلال الأرميني”، في إقليم كاراباخ.

وأوضح علييف، في تغريدة عبر “تويتر”، أنّ القرى تتبع مدن زنغيلان وجبرائيل وقوبادلي.

ومنذ 27 سبتمبر/ أيلول الماضي، تمكنت أذربيجان من استعادة السيطرة على 4 مدن و3 بلدات وقرابة 190 قرية، فضلاً عن تلال استراتيجية، وفق “الأناضول”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *