الرئيسية » المدونة » استشهاد شابين وإصابة ثالث برصاص الاحتلال في مخيم الجلزون شمال رام الله

استشهاد شابين وإصابة ثالث برصاص الاحتلال في مخيم الجلزون شمال رام الله

استشهد شابان فلسطينيان وأصيب آخر بجروح خطيرة، فجر اليوم الإثنين، بعد إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص باتجاه مركبتهم في مخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين شمالي مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان صحافي، أن هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية أبلغتها باستشهاد مواطنين اثنين، عقب إطلاق الاحتلال النار عليهما، قرب مخيم الجلزون.

وفي التفاصيل، أكد مسؤول مركز الجلزون الإعلامي مهدي حمدان لـ”العربي الجديد”، أن دوريات راجلة من جيش الاحتلال الإسرائيلي كانت تنصب كميناً في منطقة ضاحية “التربية والتعليم” في المخيم، وكان الشبان الثلاثة في مركبتهم، يمرون من المكان، فأطلق جنود الاحتلال عشرات الرصاصات باتجاههم، حينها استيقظ الأهالي على صوت الرصاص، ولم تُعرف الأسباب بعد.أخبار

إصابات بقمع الاحتلال مسيرات ضد الاستيطان في الضفة الغربية

وأشار حمدان إلى أن الشبان تركوا ينزفون نحو 45 دقيقة، ثم اقتحمت دوريات الاحتلال المنطقة واعتقلت الشبان وهم مصابون، ليعلن عن استشهاد اثنين منهم بعد ذلك، واحتجاز جثمانيهما، وتم خلال الاقتحام سحب مركبة أولئك الشبان ومصادرتها.

وأكدت مصادر محلية لـ”العربي الجديد” أن الشهيدين هما: باسل بصبوص، وخالد دباس، إضافة إلى إصابة الشاب سلامة رأفت من بلدة بيرزيت شمال رام الله، حيث كان بالسيارة التي استهدفها الاحتلال في المخيم.

كلّ التطورات في الأراضي الفلسطينية المحتلة يتابعها “العربي الجديد” لحظة بلحظة:10:49 AMshare

قوات الاحتلال تعتقل عدداً من الفلسطينيين

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، فلسطينيين اثنين من مدينة نابلس، هما: مصطفى عودة، وأحمد الجبريني، وتخلل اقتحام نابلس، إطلاق مقاومين فلسطينيين الرصاص باتجاه تلك القوات.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب المقدسي أشرف الهدرة من بلدة الطور، كما اعتقلت المقدسي عماد أبو خديجة من محله في البلدة القديمة من القدس، وأفرجت عنه صباح اليوم، شرط الإبعاد عن البلدة القديمة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب رامي الطروة من بلدة سعير شرق الخليل، واعتقلت الشابين عبد الله الخطيب وبدر أبو زبيدة والفتى محمد زبيدات وهم من أريحا شرق الضفة.

على صعيد آخر، هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، منزلاً ومخزنين، في مسافر يطا جنوب الخليل جنوبي الضفة، وفق تصريحات لمنسق اللجان الوطنية والشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في جنوب الخليل راتب الجبور.10:47 AMshare

اعتداءات للمستوطنين على الفلسطينيين

أغلق مستوطنون صباح اليوم الإثنين، الطريق قرب الحاجز العسكري المقام على أراضي بلدة بيت فوريك شرق نابلس شمالي الضفة الغربية، على مقربة من مكان عملية إطلاق النار التي نفذها مقاومون أمس، وأصيب فيها مستوطن، وفق ما أكده لـ”العربي الجديد” الصحفي محمد أبو ثابت.

وأشار أبو ثابت إلى أن المستوطنين هاجموا صباح اليوم، المركبات الفلسطينية المارة، ومنعوها من إكمال مسيرها، ما تسبب بزحمة خانقة، قبل أن ينسحب المستوطنون من المكان.

إلى ذلك، تواصلت هجمات المستوطنين الليلة الماضية، على الشوارع المحيطة بنابلس وقرب رام الله، كان آخرها مهاجمة مستوطنين مركبات الفلسطينيين بالقرب من حاجز زعترة العسكري المقام جنوب نابلس، ما أدى لتضرر بعضها، وفق ما أكده مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس، في تصريح صحافي.

كما هاجم مستوطنون بالحجارة وبحماية قوات الاحتلال، الليلة الماضية، مركبات الفلسطينيين المارة عبر حاجز “بيت إيل” العسكري المقام عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة الملاصقة لمدينة رام الله وسط الضفة، كما رشقوا منزل فلسطيني قرب الحاجز العسكري بالحجارة، ما أدى لتكسير عدد من نوافذ المنزل.

وأصيب عدة فلسطينيين بالاختناق بالغاز السام المسيل للدموع، الليلة الماضية، خلال مواجهات عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، كما تصدى شبان لهجوم مجموعة من مستوطني مستوطنة “بيت ايل” المقامة شمال رام الله والبيرة، على مدخل قرية بيتين شرق رام الله، كما اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم، مدينة رام الله، ما أدى لاندلاع مواجهات مع الشبان.

إلى ذلك، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لبلدة تقوع شرق بيت لحم جنوب الضفة، فيما كان عدة فلسطينيين أصيبوا بالاختناق بالغاز السام المسيل للدموع خلال مواجهات أخرى في بلدة تقوع، واعتقلت قوات الاحتلال، اليوم، الشاب محمود حمدان من قرية الشواورة شرق بيت لحم.10:43 AMshare

160 شهيداً منذ بداية العام

أكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن مجموع الشهداء منذ بداية العام الجاري وحتى اليوم، بلغ 160 شهيداً، بينهم 51 من قطاع غزة، والآخرون من الضفة الغربية.10:42 AMshare

إضراب شامل في رام الله والبيرة حداداً على الشهيدين

عمّ الإضراب الشامل محافظة رام الله والبيرة حداداً على روحي الشهيدين، كما اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال على مدخل مخيم الجلزون، حيث أغلق الشبان المدخل بالحجارة والإطارات المطاطية المشتعلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *