أخبار

اشتباكات السودان: اتساع رقعة المعارك وحصيلة القتلى تقترب من المائة

دخلت الاشتباكات المسلحة في السودان، بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان و”قوات الدعم السريع” بقيادة محمد حمدان دقلو “حميدتي”، يومها الثالث. وفي حين قال الجيش السوداني، في بيان مساء الأحد، إن الموقف العام مستقر جداً وسط اشتباكات “محدودة” في محيط قيادة الجيش بالعاصمة الخرطوم، يواصل الطرفان الإعلان عن تحقيق مكاسب ميدانياً، بينما تتوالى الدعوات العربية والدولية إلى وقف النار فورا وحلحلة الخلافات بالحوار.
طالب قائد قوات الدعم السريع، الجنرال محمد حمدان دقلو “حميدتي”، المجتمع الدولي بالتدخل ضد ما سماها “جرائم” الجنرال عبد الفتاح البرهان، الذي وصفه بـ”الاسلامي الراديكالي”.
واتهم حميدتي في تغريده له على حساباته في منصات التواصل الاجتماعي، البرهان بقصف المدنيين من الجو، وأن جيشه “يشن حملة وحشية ضد الأبرياء”، وقال إن قواته “تقاتل ضد الإسلاميين الراديكاليين الذين يأملون في إبقاء السودان معزولاً وفي الظلام، وبعيداً عن الديمقراطية”، وتعهد بمواصلة ملاحقة البرهان وتقديمه للعدالة.

وأضاف حميدتي أن المعركة التي يخوضها الآن “هي ثمن الديمقراطية”، معتبراً أن تحركهم “مجرد رد على الحصار والاعتداء على قواتنا، نحن نقاتل من أجل شعب السودان لضمان التقدم الديمقراطي، الذي تطلع إليه طويلاً”.

السودان.. خيبة أمل أممية لعدم وقف القتال لأغراض إنسانية 

أعرب المبعوث الخاص للأمم المتحدة بالسودان، فولكر بيرتس، اليوم الإثنين، عن خيبة أمله لعدم التزام الجيش والدعم السريع بوقف القتال للأغراض الإنسانية.

وبحسب بيان صادر عن البعثة الأممية أعرب بيرتس “عن خيبة أمله الشديدة لأن وقف الأعمال العدائية لأغراض إنسانية، الذي تعهدت به القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع، لم يتم الوفاء به إلا جزئياً، الأحد. كما أن الاشتباكات اشتدت صباح الإثنين”.

وأضاف البيان “يواصل بيرتس حث جميع الأطراف على احترام التزاماتها الدولية، بما في ذلك ضمان حماية جميع المدنيين، ووقف الأعمال العدائية”.10:44 AMالأناضولshare

الصليب الأحمر يدعو لتسهيل عمل المنظمات الإنسانية في السودان   

دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر جميع أطراف الصراع في السودان لتسهيل عمل المنظمات الإنسانية، بحسب ما ذكرت في بيان نشر على موقعها الإلكتروني، مساء الأحد.

وقال البيان إن “اللجنة الدولية للصيب الأحمر تدعو جميع الأطراف لاحترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي”، وأضاف أن “ذلك يشمل تسهيل عمل المنظمات الإنسانية واتخاذ كل الاحتياطات الممكنة لتجنب سقوط إصابات أو قتلى في صفوف المدنيين، وضمان وصول سريع وآمن لسيارات الإسعاف والفرق الطبية، ومعاملة جميع المحتجزين معاملة إنسانية”.

ونقل البيان عن ألفونسو فيردو بيريز، رئيس فريق اللجنة في السودان، قوله “نشعر بقلق بالغ من أن تؤثر الأعمال القتالية في المناطق المكتظة بالسكان” مضيفاً “ندعو جميع الأطراف إلى تسهيل عمل المنظمات الإنسانية حتى نتمكن من مساعدة المحتاجين”.

واختتم البيان بالقول “تراقب اللجنة الدولية مع جمعية الهلال الأحمر السوداني عن كثب الوضع الإنساني في الخرطوم وأجزاء أخرى من البلاد وهي على استعداد للاستجابة للاحتياجات الإنسانية العاجلة بمجرد أن يسمح الوضع بذلك”.9:39 فرانس برس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *