الرئيسية » المدونة » اغتيال خدايي.. طهران تتوعد وتل أبيب تتأهب لرد إيراني

اغتيال خدايي.. طهران تتوعد وتل أبيب تتأهب لرد إيراني

24/5/2022

قال قائد هيئة الأركان الإيرانية محمد باقري إن اغتيال العقيد بالحرس الثوري حسن صياد خدايي لن يمر بدون رد، فيما كشفت القناة 13 الإسرائيلية عن تأهب تل أبيب لرد إيراني على عملية الاغتيال.

وأضاف باقري أن عملية الاغتيال هي محاولة للتستر على الهزائم أمام جبهة المقاومة، على حد تعبيره.

من جانبه قال رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف إن اغتيال خدايي عمل إرهابي يكشف مجددا وحشية الكيان الصهيوني.

وأضاف قاليباف إن الاغتيال لن يدفع طهران للتخلي عن أهدافها ضد ما سماه “الاستكبار والكيان الصهيوني”، مطالبا الأجهزة الأمنية والاستخبارية بالتعرف على منفذي اغتيال العقيد خدايي ومحاسبتهم.

من جهة أخرى قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن خدايي كان مسؤولا عن محاولة اغتيال دبلوماسي إسرائيلي في نيودلهي عام 2012.

كما كشفت القناة 13 الإسرائيلية أن تل أبيب تتأهب لاحتمال رد إيراني على اغتيال خدايي في العالم ومن حدودها الشمالية.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية قد قالت إن العقيد في الحرس الثوري الإيراني الذي تمت تصفيته في طهران كان متورطا فيما وصفتها بعمليات إرهابية ضد أهداف إسرائيلية في تركيا وقبرص وكولومبيا وكينيا، وفق تعبيرها.

وقد أعلن الحرس الثوري الإيراني -الأحد الماضي- مقتل العقيد خدايي أمام منزله في العاصمة طهران، وقال الحرس إن صياد خدايي -الذي شارك سابقا بالحرب في سوريا- تعرض لإطلاق نار من مسلحَين كانا على دراجة نارية، واصفا العملية بأنها إرهابية وتقف خلفها من سماها جهات تابعة للاستكبار العالمي، وفق تعبيره.

وذكرت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء (شبه رسمية) -نقلا عن مصدر وصفته بالمطلع- أن خدايي كان “أحد المدافعين عن الأضرحة”، وهي عبارة تستخدمها وسائل الإعلام الإيرانية للإشارة إلى أفراد الحرس الثوري الذين أدوا مهام خلال الصراع في سوريا والعراق، حيث تؤكد طهران وجود عناصر من قواتها المسلحة يقومون بدور مستشارين.

المصدر : الجزيرة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *