الرئيسية » المدونة » الأسرى يعلنون التمرد على الاحتلال وهبّة تضامنية معهم.. بينيت: مستعدون للتعامل مع أي سيناريو

الأسرى يعلنون التمرد على الاحتلال وهبّة تضامنية معهم.. بينيت: مستعدون للتعامل مع أي سيناريو

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت إن الأحداث في السجون الإسرائيلية قد تؤثر على جبهات عدة، وإن تل أبيب مستعدة للتعامل مع أي سيناريو، في حين شهدت مناطق فلسطينية مختلفة مسيرات ووقفات احتجاجية تضامنا مع الأسرى.

وعقد بينيت مساء الأربعاء تقييما للوضع بمشاركة وزيري الدفاع والأمن الداخلي ورئيس الأركان والمسؤولين الأمنيين، في ضوء التوتر الذي شهدته السجون الإسرائيلية.

وكانت هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين أعلنت أمس الأربعاء التمرد على قوانين سجون الاحتلال رفضا للإجراءات القمعية بحق الأسرى، في وقت سادت فيه حالة من التوتر الشديد عددا من السجون الإسرائيلية.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني بأن عددا من الأسرى أضرموا النار في غرف بسجن “مجدو” بعد محاولة الاحتلال نقل أسرى حركة الجهاد الإسلامي إلى سجون أخرى.

وأفاد النادي بأن سلطات الاحتلال استدعت قوات إضافية من الجيش لقمع الأسرى الفلسطينيين في سجن “النقب”، وقال النادي إن حالة من التوتر تسود عدة سجون إسرائيلية على خلفية الإجراءات العقابية ضد أسرى فلسطينيين.

وأكد أن وحدات خاصة إسرائيلية قد اقتحمت عددا من السجون، ونكّلت بالأسرى ونقلت عددا منهم إلى سجون أخرى، مشيرا إلى أن كافة المعتقلين في جميع السجون أعلنوا أنهم سوف يواجهون الإجراءات العقابية الإسرائيلية.

تعزيزات عسكرية

من جهتها، أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي استدعاء نحو 30 جنديًّا من لواء جفعاتي إلى سجن النقب الصحراوي، للتعامل مع الأحداث التي وقعت داخل أقسام السجن.

وقالت مصلحة السجون الإسرائيلية إنها أخلت قسم 6 في سجن النقب من كافة الأسرى الفلسطينيين بعد إضرامهم النار في 7 غرف؛ ردا على القمع والتنكيل اللذين تنفذهما إدارة السجون بحق الأسرى.

وأضافت المصلحة أنها تستعد لاحتمال امتداد احتجاجات الأسرى الفلسطينيين إلى سجون أخرى، وتدفع بفرق القمع إلى عدة مواقع، لكنها أشارت إلى أنها تمكنت من السيطرة على الأوضاع في سجن النقب.

كما دعا مكتب إعلام الأسرى مؤسسات حقوق الإنسان والصليب الأحمر للتدخل العاجل، في ظل ما سماها هجمة القمع البشعة التي يتعرض لها أسرى سجني النقب ومجدو.blob:https://www.aljazeera.net/cee244cf-f4eb-47fa-824d-889e14df9ad8تشغيل الفيديو

هجمة القمع

في غضون ذلك، قالت مراسلة الجزيرة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي فرّقت بالقوة مسيرات مساندة للأسرى في مدن بالضفة الغربية.

من جهته، أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بإصابة 100 متظاهر في مواجهات مع الاحتلال في منطقتي حوارة وبيتا في نابلس.

وتأتي هذه التطورات، بعد أعلنت تل أبيب صباح الاثنين أن 6 أسرى فلسطينيين تمكنوا من الفرار فجرا عبر نفق حفروه في سجن جلبوع، وهو أحد أكثر سجون الاحتلال تحصينا ويلقب في إسرائيل بـ”الخزنة الحديدية”، بسبب إحكام الإجراءات فيه لمنع أي محاولة فرار منه.

والأسرى الستة الذين تمكنوا من الهروب هم زكريا الزبيدي القائد السابق لكتائب شهداء الأقصى (التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”) في مخيم جنين، و5 أسرى من حركة الجهاد الإسلامي من منطقة جنين، هم مناضل يعقوب نفيعات ومحمد قاسم عارضة ويعقوب محمود قدري وأيهم فؤاد الكممجي ومحمود عبد الله عارضة

.المصدر : الجزيرة + وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *