الرئيسية » المدونة » الاتفاق النووي.. فرنسا وألمانيا تدعوان إيران لاستئناف المفاوضات فورا وإسرائيل تطالب بخطة بديلة

الاتفاق النووي.. فرنسا وألمانيا تدعوان إيران لاستئناف المفاوضات فورا وإسرائيل تطالب بخطة بديلة

دعت كل من فرنسا وألمانيا إيران لاستئناف المفاوضات بشأن الاتفاق النووي فورا، فيما طالبت طهران الدول الأوروبية باتخاذ مواقف بناءة إزاء الملف. بدورها، طالبت إسرائيل بخطة بديلة للاتفاق.

وبعد محادثة هاتفية جمعت وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الأربعاء بنظيره الإيراني الجديد حسين أمير عبد اللهيان، قال متحدث باسم الخارجية الفرنسية إن لودريان “شدد على أهمية الاستئناف الفوري للمفاوضات التي علقتها إيران منذ يونيو/حزيران”.

وأعرب لودريان أيضا عن قلق فرنسا “إزاء كافة النشاطات النووية التي تقوم بها إيران، في انتهاك لهذا الاتفاق”، وفق المتحدث.

ولفتت الوزارة إلى أن لودريان أعرب عن أمله في أن يساهم الحوار بين فرنسا وإيران في استئناف هذه المفاوضات.

في الوقت نفسه، قالت وزارة الخارجية الألمانية “نناشد إيران بقوة العودة إلى طاولة المفاوضات بشكل بناء وفي أسرع وقت ممكن”.

وأضافت الوزارة في بيان أنها مستعدة للدخول بالمفاوضات، مشيرة إلى أن الإطار الزمني لن يكون مفتوحا إلى أجل غير مسمى، حسب تعبيرها.

بدوره، طالب وزير الخارجية الإسرائيلي بخطة بديلة للاتفاق النووي رغم ما كشف عنه موقع أكسيوس (Axios) من تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت بعدم انتقاد العودة الأميركية إلى الاتفاق.

في المقابل، قالت طهران الأربعاء إن على الدول الأوروبية اتخاذ مواقف بناءة إزاء الملف النووي، مشيرة إلى أنها ستشارك في مفاوضات تؤدي لتحقيق مصالح شعبها.

وأشار أمير عبد اللهيان الثلاثاء إلى أن المفاوضات التي أجلت في 20 يونيو/حزيران وذلك بعد يومين من فوز إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية الإيرانية قد لا تستأنف قبل شهرين أو 3 أشهر.

وعقدت 6 جولات من المفاوضات بين إيران والقوى الدولية في فيينا بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران، في محاولة لإحياء الاتفاق الذي انسحب منه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في مايو/أيار

2018.المصدر : الجزيرة + وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *