الرئيسية » المدونة » البرهان يشارك وقوى معارضة تقاطع.. انطلاق أولى جلسات الآلية الثلاثية للحوار في السودان

البرهان يشارك وقوى معارضة تقاطع.. انطلاق أولى جلسات الآلية الثلاثية للحوار في السودان

انطلقت في العاصمة السودانية اليوم الأربعاء أولى جلسات الحوار المباشر بين أطراف الأزمة السودانية، بدعوة من الآلية الثلاثية المشتركة بين بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية للتنمية بشرق أفريقيا (إيغاد).

ويشارك في الحوار المكون العسكري وأحزاب وقوى سياسية أبرزها قوى الحرية والتغيير-مجموعة التوافق الوطني والجبهة الثورية جناح جبريل، وحزب الاتحادي الديمقراطي والمؤتمر الشعبي.

وأعربت قوى سياسية وثورية عدة مقاطعتها أو غيابها عن الحوار أبرزها قوى الحرية والتغيير-مجموعة المجلس المركزي ولجان المقاومة والحزب الشيوعي وتجمع المهنيين السودانيين وحزب الأمة مجموعة مبارك وقوى الحرية والتغيير مجموعة القوى الوطنية.

و”الحرية والتغيير” هو التحالف الذي قاد الاحتجاجات التي أطاحت بحكم الرئيس السوداني السابق عمر البشير في أبريل/نيسان 2019، بعد حكم استمر 3 عقود.

تسهيل الحوار

وقال المبعوث الأممي إلى السودان إن آلية تيسير الحوار تتضمن ترتيبات للدستور واختيار رئيس وزراء وبرنامج انتقالي والانتخابات، مضيفا أن دور الأمم المتحدة هو تسهيل الحوار وأن الأمر متروك للسودانيين الذين هم أصحاب الأمر فيه.https://482e7afb1da5ceec998827bf05c26205.safeframe.googlesyndication.com/safeframe/1-0-38/html/container.html?upapi=trueAD

ودعا المبعوث الأممي الأطراف الإقليمية والدولية لدعم جهود الآلية الثلاثية للمساعدة في حل الأزمة السودانية، ودعاها لتجنب إنشاء مسارات موازية لعمل الآلية الثلاثية.

من جهته، دعا مبعوث الاتحاد الأفريقي إلى السودان الأطراف السودانية إلى الوحدة وتحمل مسؤولياتها كاملة تجاه بلادها، مضيفا أنه لا يتصور حلا سياسيا إلا بمشاركة الأطراف السياسية التي لم تشارك في جلسة الحوار.

البرهان جدد الالتزام بالنأي بالمؤسسة العسكرية عن السياسة (رويترز)

وكان رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان عبد الفتاح البرهان قد أعلن قبول دعوة الآلية الثلاثية للحوار، وأكد في كلمة أن الفرصة تاريخية لاستكمال المرحلة الانتقالية في البلاد. كما جدد أيضا الالتزام بالنأي بالمؤسسة العسكرية عن السياسة.https://482e7afb1da5ceec998827bf05c26205.safeframe.googlesyndication.com/safeframe/1-0-38/html/container.html?upapi=trueAD

وفي سياق متصل، المستشار الأمني لرئيس دولة جنوب السودان توت قلواك قال عقب وصوله إلى الخرطوم، إن جوبا ستواصل جهودها لتحقيق التوافق بين القوى الوطنية والسياسية السودانية لإنجاح الفترة الانتقالية وتحقيق التحول الديمقراطي. وأوضح أن زيارته إلى الخرطوم تهدف إلى دفع عملية الحوار السوداني بالتنسيق مع الآلية الثلاثية لتحقيق تطلعات الشعب السوداني.المصدر : الجزيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *