الرئيسية » المدونة » الخارجية الأميركية توافق على إمكانية بيع 3000 قنبلة ذكية للسعودية وأسلحة بقيمة 4.2 مليارات دولار للكويت

الخارجية الأميركية توافق على إمكانية بيع 3000 قنبلة ذكية للسعودية وأسلحة بقيمة 4.2 مليارات دولار للكويت

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الثلاثاء إنّ وزارة الخارجية وافقت على إمكانية بيع ثلاثة آلاف من الذخائر الموجهة فائقة الدقة للسعودية، في صفقة تصل قيمتها إلى 290 مليون دولار.

وتأتي الصفقة في الأيام الأخيرة لفترة دونالد ترامب الرئاسية. وتعهد الرئيس المنتخب جو بايدن بوقف مبيعات الأسلحة للسعودية، أكبر مشترٍ للأسلحة الأميركية في الشرق الأوسط.

وقال البنتاغون إنّ الصفقة ستشمل ثلاثة آلاف من القنابل صغيرة القطر “جي.بي.يو-39” والحاويات ومعدات الدعم وقطع الغيار والدعم الفني.

وأضاف في بيان: “الصفقة المقترحة ستحسن قدرة السعودية على مواجهة التهديدات الحالية والمستقبلية من خلال زيادة مخزونها من الذخائر أرض-جو الموجهة بعيدة المدى”.

وتابع أن “حجم القنابل صغيرة القطر ودقتها يفسحان المجال أمام ذخيرة فعالة تتسبب في أضرار جانبية أقل”.أخبار

مجلس الشيوخ الأميركي قد يعرقل صفقة أسلحة ضخمة للإمارات

وعلى صعيد آخر، قال البنتاغون، الثلاثاء، إنّ وزارة الخارجية وافقت أيضاً على إمكانية بيع طائرات هليكوبتر “أباتشي” وقطع غيار لنظام “باتريوت” الصاروخي للكويت في صفقتين منفصلتين، قد تصل قيمتهما إلى 4.2 مليارات دولار.

وذكر البنتاغون أن حكومة الكويت كانت قد طلبت شراء ثماني طائرات “أباتشي إيه.إتش-64 إي”، وتحديث 16 طائرة “أباتشي إيه.إتش-64 دي” إلى النسخة “أباتشي إيه.إتش-64 إي”.

وأضاف في بيان أنّ قيمة صفقة طائرات الهليكوبتر قد تصل إلى أربعة مليارات دولار، بينما ستصل قيمة قطع غيار منظومة باتريوت الصاروخية والتدريب على النسخة المطورة إلى 200 مليون دولار.أخبار

إدارة ترامب تخطر الكونغرس ببيع أسلحة للمغرب بقيمة مليار دولار

وأخطرت وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة للبنتاغون الكونغرس بالصفقات المحتملة اليوم الثلاثاء. ورغم الموافقة، فإنّ الإخطار لا يشير بالضرورة إلى أنه قد تم توقيع عقد أو إتمام المفاوضات.

(رويترز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *