الرئيسية » المدونة » الصومال.. مقتل العشرات من عناصر حركة “الشباب” في عملية أمنية وسط البلاد

الصومال.. مقتل العشرات من عناصر حركة “الشباب” في عملية أمنية وسط البلاد

18/12/2022

أعلن الصومال، أمس السبت، مقتل 79 مسلحا من حركة “الشباب المجاهدين” بينهم قيادي بارز، بعملية أمنية للمخابرات والجيش في منطقة جوحاي بإقليم شبيلى الوسطى وسط البلاد.

وقالت وزارة الإعلام في بيان إن هذا الهجوم الأمني نفذه الجيش بالتعاون مع من وصفتهم بـ”الشركاء الدوليين” في 15 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، وأضافت أنه أدى إلى مقتل القيادي البارز لدى “الشباب المجاهدين” يوسف جنكاب و78 من مسلحي الحركة.

وأشار البيان إلى أن جنكاب كان من ضمن القيادات الخطيرة في عمليات التجنيد لصالح الحركة، وساهم في تجنيد العديد من الشباب.

مواجهات سابقة

وفي وقت سابق أمس، أعلنت وكالة الأنباء الصومالية الرسمية مقتل 40 عنصرا من مسلحي حركة “الشباب” في مواجهات مع الجيش في إقليم شبيلي وسط البلاد.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري أن المواجهات الأخيرة -التي شهدتها بلدة دار نعيم- أسفرت عن مقتل 40 عنصرا من حركة “الشباب” وتدمير حصونهم وخنادقهم.

كما استهدف الجيش عناصر الحركة بمساندة مسلحي العشائر -حسب ما أوضحت وكالة الأنباء- وضرب الخنادق التي يتحصنون فيها بقصف جوي مكثف.https://b05d7b3a467127dbb6836ba909245c09.safeframe.googlesyndication.com/safeframe/1-0-40/html/container.htmlhttps://imasdk.googleapis.com/js/core/bridge3.549.0_en.html#goog_1217815645تشغيل الفيديومدة الفيديو 02 minutes 27 seconds02:27

معقل للحركة

ويأتي سقوط بلدة دار نعيم بعد استعادة الجيش السيطرة على مدينة أدن يبال، وذلك عقب تحريرها من قبضة مسلحي الحركة الذين كانوا يسيطرون عليها لنحو 15 عاما.

وتعد هذه البلدة مركز نفوذ عسكري وتدريبي لحركة “الشباب” قبل استعادة الجيش لها مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وتخوض الحكومة منذ سنوات حربا ضد حركة “الشباب المجاهدين” التي أُسست مطلع 2004 وتتبع فكريا لتنظيم القاعدة، وقد تبنت عمليات عديدة أودت بحياة المئات.المصدر : وكالات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *