الرئيسية » المدونة » اليمن: الانفصاليون يتراجعون عن التمرد والرئيس يكلف عبد الملك بتشكيل حكومة جديدة

اليمن: الانفصاليون يتراجعون عن التمرد والرئيس يكلف عبد الملك بتشكيل حكومة جديدة

كلّف الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في وقت مبكر من فجر اليوم الأربعاء، رئيس الحكومة الحالية، معين عبد الملك، بتشكيل الحكومة المشتركة مع الانفصاليين المدعومين إماراتياً، مع استمرار بقاء الحكومة الحالية لتصريف الأعمال.
وجاء القرار الرئاسي، بعد إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، التخلي عن إعلان الإدارة الذاتية وخطوات التمرد بهدف تطبيق اتفاق الرياض، وبموجب آلية عمل جديدة تقدّمت بها السعودية.

كما أصدر الرئيس هادي، قراراً قضى بتعيين القيادي في المجلس الانتقالي، أحمد حامد لملس محافظاً لعدن، والعميد محمد الحامدي، مديراً للشرطة فيها، بعد ترقيته إلى رتبة لواء.

وبهذه القرارات تكون الحكومة الشرعية والانتقالي الجنوبي، قد نفذا 3 خطوات من الآلية الجديدة لتسريع اتفاق الرياض. وبموجب الآلية الجديدة، التي نشرتها وكالة “واس”، ستكون الخطوة الآتية هي خروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة، وفصل قوات الطرفين في (أبين)، وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

ووفقا للآلية، سيتم إصدار قرار تشكيل الحكومة مناصفة بين الشمال والجنوب، بمن فيهم الوزراء المرشحون من المجلس الانتقالي الجنوبي، فور إتمام الخطوات السابقة. وأن يباشروا مهام عملهم في عدن، مع الاستمرار في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض في كافة نقاطه ومساراته.تقارير عربية

تفاهمات بين الحكومة اليمنية والانفصاليين في مشاورات الرياض

وأعلنت السعودية، أن الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، أبديا موافقتهما على هذه الآلية، وتوافقا على بدء العمل بها، لتجاوز العقبات القائمة وتسريع تنفيذ اتفاق الرياض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *