الرئيسية » المدونة » اليمن.. التحالف يعلن مقتل 190 حوثيا في مأرب والجماعة تقر بمقتل أحد قادتها العسكريين

اليمن.. التحالف يعلن مقتل 190 حوثيا في مأرب والجماعة تقر بمقتل أحد قادتها العسكريين

11/12/2021

أعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن اليوم السبت مقتل 190 حوثيًا في محافظة مأرب (وسط)، في المقابل أكدت جماعة الحوثيين مقتل أحد قادتها العسكريين في معارك مع القوات الحكومية بمأرب.

وأضاف بيان صادر عن التحالف -نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)- أنه نفذ 36 عملية استهداف ضد مليشيا الحوثي في مأرب، خلال الساعات الـ24 الماضية.

ووفقا للبيان، فقد دمرت الهجمات 20 آلية عسكرية، ومنظومة دفاع جوي، ووحدات تحكم بالطائرات المسيرة، كما قضت على أكثر من 190 “عنصرا إرهابيا”، من دون تفاصيل أخرى.

من جانب آخر، قال مصدر عسكري يمني إن قوات الجيش ورجال القبائل صدوا هجمات وصفت بالعنيفة، شنها مسلحو جماعة الحوثيين في جبهات القتال بمديرية صرواح غرب مدينة مأرب.

وأضاف المصدر أن معارك عنيفة اندلعت في مناطق “الكسّارة” و”ذَنَة” وسط تبادل للقصف المدفعي؛ مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الجانبين. ولم يصدر أي تعليق من جانب الحوثيين على سير المواجهات في مأرب.blob:https://www.aljazeera.net/1ce00a24-630d-424f-9fa5-76f5eebb60bcتشغيل الفيديومدة الفيديو 02 minutes 47 seconds02:47

لكن الجماعة أقرت بمقتل قائد اللواء الثاني مشاة جبلي العميد علي محمد علوان المكنى (أبو يحيى حريب).

وقال صادق هيسان -المعين من قبل الحوثيين مديرا لمديرية حريب القراميش بمأرب- عبر حسابه على فيسبوك إن “أبو يحيى حريب قُتل وهو يقود المعارك في مدخل مدينة مأرب”.

وقالت جماعة الحوثيين إن طائرات التحالف شنت أكثر من 50 غارة جوية على مواقع بمناطق مختلفة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأضافت أن التحالف استهدف مواقع في محافظة مأرب بـ39 غارة جوية، كما شن 5 غارات على مواقع في مديرية “حَيْس” جنوبي محافظة الحديدة، وغارة على منطقة “رأس عيسى” شمال مدينة الحديدة، و3 غارات على مديرية “حَرَض” بمحافظة حجة شمال غربي اليمن.

ولم تذكر الجماعة نتائج تلك الغارات.

وفي سياق متصل، قالت مصادر حكومية يمنية إن 3 مدنيين قتلوا وأصيب 5 آخرون بجروح خطيرة جراء انفجار لغم أرضي زرعه الحوثيون في محافظة الجوف اليوم السبت.

وأضافت أن لغما أرضيا انفجر في أثناء مرور سيارة نقل من نوع “هايلوكس” من طريق صحراوي (ترابي) يربط بين منطقة “اليَتَمَة” شمالي الجوف ومحافظة مأرب.

ومنذ فبراير/شباط الماضي، ضاعف الحوثيون هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة والمقر الرئيسي لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز، ومحطة مأرب الغازية التي كانت قبل الحرب تغذي معظم المحافظات بالتيار الكهربائي.

‎ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

وتقول الأمم المتحدة إنه بنهاية عام 2021 ستكون الحرب في اليمن قد أسفرت عن مقتل 377 ألف شخص بشكل مباشر وغير مباشر.

المصدر : الجزيرة + وكالات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *