الرئيسية » المدونة » انفجارات تدوي في دونيتسك.. الناتو يؤكد استعداد روسيا لشنّ هجوم شامل على أوكرانيا وينقل موظفيه من كييف

انفجارات تدوي في دونيتسك.. الناتو يؤكد استعداد روسيا لشنّ هجوم شامل على أوكرانيا وينقل موظفيه من كييف

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ إن كل الدلائل تشير لنية روسيا غزو جارتها أوكرانيا، كما جددت واشنطن تحذيراتها من هجوم وشيك.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية -في وقت متأخر أمس السبت- عن ستولتنبرغ، قوله إن “كل الدلائل تشير لنية روسيا شن هجوم شامل”.

تصاعد التوتر العسكري بين روسيا وأوكرانيا.. هل دقت ساعة الحسم؟

end of list

ونقلت الوكالة أيضا عن مسؤول قوله إن الناتو نقل الموظفين من مقرين تابعين له في العاصمة الأوكرانية كييف إلى العاصمة البلجيكية بروكسل، أو إلى مدينة لفيف في غرب أوكرانيا.

لكن المسؤول أضاف أن مكاتب الناتو في أوكرانيا لا تزال تمارس عملها.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن روسيا قد تشن هجوما على أوكرانيا “في أي وقت“، وفق تحذيرات فريق الأمن القومي الأميركي.

وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جو بايدن سيعقد اليوم الأحد اجتماعا لمجلس الأمن القومي لمناقشة الوضع في أوكرانيا، مشيرا إلى أنه اطّلع على فحوى محادثات نائبته كامالا هاريس مع حلفاء الولايات المتحدة في مؤتمر ميونخ للأمن.blob:https://www.aljazeera.net/2d8982ea-b7b3-4e80-bdd9-859ef43becb4تشغيل الفيديومدة الفيديو 03 minutes 58 seconds03:58

وكان بايدن قد صرّح -يوم الجمعة- بأنه مقتنع بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد اتخذ القرار لغزو أوكرانيا، وأن القوات الروسية تنوي بدء الهجوم خلال الأيام المقبلة.

وأضاف بايدن أنه يعتقد أن القوات الروسية ستستهدف العاصمة الأوكرانية كييف، لكنه لا يرى أن بوتين يفكر في استخدام أسلحة نووية.

في السياق نفسه، قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن خلال مؤتمر صحفي في ليتوانيا إن القوات الروسية بدأت “تقترب أكثر” من الحدود مع جارتها السوفياتية السابقة.

لكنه أعرب عن أمله في أن يتراجع بوتين عن حافة الحرب، وأضاف أن بالإمكان تجنب غزو أوكرانيا.

على خطوط التماس

ميدانيا، أفاد مراسل الجزيرة في وقت متأخر أمس السبت بأن أصوات المدفعية الثقيلة والقذائف دوّت في الأحياء الشمالية والغربية من مدينة دونيتسك التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لموسكو في شرق أوكرانيا.

وقال المراسل إن دوي انفجار سُمع في حي كييفسكي الواقع شمالي المدينة، وتبعته رشقات بالرشاشات الثقيلة قرب مطار دونيتسك الواقع على خط التماس بين الانفصاليين والجيش الأوكراني.

وقالت وكالة رويترز إن انفجارات ضخمة سمعت أيضا في وسط المدينة.

ونقلت الوكالة عن مصدر دبلوماسي أن مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، سجلوا أمس السبت حوالي ألفي خرق لوقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا، وهي أكبر حصيلة تسجل منذ بداية العام.

وفي خضم هذا التصعيد، أعلنت السلطات الأوكرانية مقتل جنديين أوكرانيين جراء قصف الانفصاليين مناطق في إقليم دونباس.

وقال مراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إنهم سجلوا بين مساء الخميس ومساء الجمعة أكثر من 1500 خرق لوقف إطلاق النار، وهي: 591 خرقا في دونيتسك، و975 خرقا في لوغانسك المجاورة، وكلتا المنطقتين تخضع جزئيا لسيطرة الانفصاليين المدعومين من موسكو، الذين يقاتلون القوات الأوكرانية منذ عام 2014.blob:https://www.aljazeera.net/5c7e1d13-3065-433e-aa1b-064cc7af0a2dتشغيل الفيديومدة الفيديو 01 minutes 28 seconds01:28

وقد أعلن زعماء الانفصاليين تعبئة عسكرية عامة، وأصدروا أوامر بإجلاء النساء والأطفال إلى روسيا بسبب ما قالوا إنه احتمال وقوع هجوم وشيك ضدهم من جانب القوات الأوكرانية.

ونفت كييف بشكل قاطع هذا الاتهام، وقالت -ومعها زعماء غربيون- إن الحشد والإجلاء وتصعيد القصف على خط وقف إطلاق النار خلال الأيام الماضية هو جزء من خطة روسيا لخلق ذريعة لغزو أوكرانيا.

وقال وزراء خارجية دول مجموعة السبع لدى اجتماعهم -أمس السبت، على هامش مؤتمر ميونخ للأمن- إنهم لا يرون أي دليل على أن روسيا تقلص نشاطها العسكري بالقرب من حدود أوكرانيا.

في غضون ذلك، أجرت روسيا مناورات لقوات الصواريخ النووية الإستراتيجية، وتابعها من موسكو الرئيس فلاديمير بوتين مع نظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو.

وشملت المناورات إطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات، ومحاكاة لهجوم نووي، وتدريبات عسكرية واسعة مع بيلاروسيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *