الرئيسية » المدونة » بحضور أميركي.. جيش الاحتلال يقول إنه سيفحص الرصاصة التي قتلت شيرين

بحضور أميركي.. جيش الاحتلال يقول إنه سيفحص الرصاصة التي قتلت شيرين

قال الجيش الإسرائيلي إنه سيفحص بحضور أميركي الرصاصة التي قتلت الزميلة شيرين أبو عاقلة، وذلك بعد أن أكدت السلطة الفلسطينية قدوم خبراء من واشنطن لفحص المقذوف جنائيا.

وأضاف جيش الاحتلال –في بيان- أنه إذا تبين أنه قتل شيرين فسيتحمل المسؤولية وسيأسف لذلك.

وقد رجحت معلومات وصلت إلى الجزيرة أن تسلم السفارة الأميركية في إسرائيل نتائج التحقيق -الذي أجراه المنسق الأميركي الجنرال مايك فينزل حول الرصاصة التي قتلت الزميلة شيرين أبو عاقلة- إلى السلطة الفلسطينية في وقت لاحق من هذا اليوم.

وقد سلمت السلطة الفلسطينية الرصاصة إلى الجانب الأميركي بهدف تحليلها

وكان النائب العام الفلسطيني أكرم الخطيب قد أكد في وقت سابق أن الولايات المتحدة أحضرت خبراء لإجراء الفحوصات الجنائية على المقذوف الذي قتل شيرين، وأن الفحص سيتم داخل السفارة الأميركية في القدس.

وأضاف الخطيب -في اتصال مع الجزيرة- أن السلطة الفلسطينية حصلت على ضمانات من المسؤولين الأميركيين بعدم تسليم المقذوف لإسرائيل.

وقد أكد النائب العام أن السلطة الفلسطينية لن تسلم الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة للجانب الإسرائيلي على الإطلاق.

وكانت 6 تحقيقات ميدانية، بينها 4 لوسائل إعلام أميركية مرموقة، قد أكدت أن النيران التي قتلت الزميلة شيرين أطلقت حيث كانت توجد قوات الاحتلال في جنين.

لحظة إصابة الزميلة شيرين أبو عاقلة (الجزيرة)

تحمّل المسؤولية

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن الناطق باسمه الجنرال ران كوخاف قوله إنه إذا ثبت أن الجيش هو الذي قتل مراسلة الجزيرة فإنهم سوف يتحملون المسؤولية ويتأسفون عن الحادث، حسب تعبيره.

وتتعرض السلطة الفلسطينية لضغوط وتهديدات أميركية وإسرائيلية لتسليم الرصاصة التي قتلت الزميلة شيرين إلى تل أبيب قبل وصول الرئيس الأميركي جو بايدن إلى المنطقة منتصف الشهر الجاري.

وكان وزير العدل الفلسطيني محمد الشلالدة صرح الشهر الماضي بأنه “لا يجوز تسليم المقذوف الذي قتلت به شيرين لإسرائيل لأنها المسؤولة عن القتل” وسبق لمسؤولين سياسيين وعسكريين إسرائيليين أن طلبوا من السلطة الفلسطينية تسليمهم الرصاصة التي قتلت الزميلة شيرين من أجل فحصها.

وخلص تحقيق أجرته شبكة الجزيرة أواسط الشهر الماضي إلى أن الرصاصة التي اغتيلت بها شيرين انطلقت من بندقية طراز “إم 4” (M4) وهي من عيار 5.56 ملليمترات التي يستخدمها قناصة جيش الاحتلال.

وقد نشرت الجزيرة صورة للرصاصة التي تشوهت بعدما اخترقت رأس شيرين وارتطمت بالخوذة التي كانت ترتديها الزميلة الراحلة، وحسب نتائج تحقيق الجزيرة فإن الرصاصة من النوع الخارق للدروع، حسب آراء خبراء عسكريين.المصدر : الجزيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *