الرئيسية » المدونة » بحضور قادة منظمات دولية.. الرئيس الصيني يشارك في 3 قمم خليجية وعربية خلال زيارته الرياض

بحضور قادة منظمات دولية.. الرئيس الصيني يشارك في 3 قمم خليجية وعربية خلال زيارته الرياض

يشارك الرئيس الصيني شي جين بينغ -الذي بدأ أمس الأربعاء زيارة إلى السعودية- في 3 قمم عربية وخليجية، بحضور أكثر من 30 قائد دولة ومنظمة دولية، وقالت بكين إنها تمثل أكبر مبادراتها الدبلوماسية في العالم العربي.

وستكون القمة الأولى في برنامج زيارة الرئيس الصيني للرياض “سعودية صينية”، وقالت وسائل إعلام سعودية رسمية إنه من المتوقع أن يوقع الوفد الصيني خلالها اتفاقيات مع الرياض بقيمة 30 مليار دولار.

كما سيتضمن برنامج الزيارة حضور الرئيس الصيني قمة “الرياض الخليجية-الصينية للتعاون والتنمية”، التي سيشارك فيها قادة دول مجلس التعاون الخليجي.

وأخيرا سيشارك الوفد الصيني في “قمة الرياض العربية-الصينية للتعاون والتنمية”، بمشاركة قادة دول عربية، وستتم خلال القمم الثلاث مناقشة سبل تعزيز العلاقات المشتركة في المجالات كافة، وبحث آفاق التعاون الاقتصادي والتنموي.

وأكد الرئيس الصيني أن زيارته إلى المملكة “ستفتح عصرا جديدا للعلاقات بين الصين والعالم العربي ودول الخليج والسعودية”.

وقال في مقال تحت عنوان “توارث الصداقة الممتدة لآلاف السنين والعمل سويا على خلق مستقبل جميل” نشرته صحيفة “الرياض” السعودية اليوم الخميس؛ إن هذه الزيارة ستكون لتوارث الماضي وفتح الآفاق، وتهدف إلى تكريس الصداقة التاريخية بين الصين والدول العربية ومجلس التعاون الخليجي والسعودية.

من جانبها، قالت الخارجية الصينية إن القمة التي ستعقد في الرياض بين الصين ودول مجلس التعاون الخليجي ستدفع العلاقات بين الجانبين إلى مستوى جديد. وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الصينية ماو نينغ أن الرئيس الصيني سيتبادل وجهات النظر مع قادة مجلس التعاون بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وفي السياق، قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إن الرياض ستظل شريك الصين الموثوق فيه والمعوّل عليه في مجال الطاقة، وإن البلدين سيعززان التعاون في سلاسل إمدادات الطاقة عن طريق إنشاء مركز إقليمي في المملكة للمصانع الصينية.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن الشركات الصينية والسعودية وقعت أمس الأربعاء 34 اتفاقية استثمارية في الطاقة الخضراء وتكنولوجيا المعلومات والخدمات السحابية والنقل والبناء وقطاعات أخرى.

وتوسعت العلاقات الثنائية في غمرة سعي المنطقة لتنويع أنشطتها الاقتصادية؛ مما أثار مخاوف الولايات المتحدة من تنامي مشاركة الصين في البنية التحتية الحساسة في الخليج.

وتعليقا على زيارة الرئيس الصيني للسعودية، قال البيت الأبيض أمس الأربعاء إن زيارة شي للسعودية “مثال على محاولات الصين لبسط نفوذها في أنحاء العالم”، مشددا على أنها لن تغير سياسة الولايات المتحدة تجاه الشرق الأوسط.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي للصحفيين إنه من المؤكد أن جولات الرئيس الصيني ليست مفاجئة، لكن الولايات المتحدة تركز على شراكتها في المنطقة

.المصدر : الجزيرة + وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *