الرئيسية » المدونة » بعد 6 أشهر من توقيفها.. السلطة الفلسطينية تعلن استئناف الاتصالات مع إسرائيل والتنسيق الأمني

بعد 6 أشهر من توقيفها.. السلطة الفلسطينية تعلن استئناف الاتصالات مع إسرائيل والتنسيق الأمني

أعلنت السلطة الفلسطينية -اليوم الثلاثاء- أن مسار العلاقة مع إسرائيل سيعود كما كان، وذلك بعد نحو 6 أشهر من إعلان وقف العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية. ويأتي هذا الإعلان قبيل زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى إسرائيل.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد شتية “وصلتنا ورقة من إسرائيل تتعهد فيها بالالتزام بالاتفاقات معنا، ردا على مبادرة من جانبنا، وعليه نعلن استئناف الاتصالات”، وأضاف أن السلام مع الفلسطينيين هو ما سيريح إسرائيل بغض عن النظر عمن سيقوم بالتطبيع معها.

وفي حوار مع مجلس العلاقات الخارجية الأميركية، قال شتية إنهم يفترضون زوال رؤية ترامب للسلام التي رفضوها، وذلك عند انتهاء ولايته، مشيرا إلى أنه يوجد فرق كبير بين ما يقوله بايدن وما فعله ترامب، وأن الفلسطينيين يأملون أن تكون الإدارة الأميركية الجديدة داعمة لحل الدولتين، بناء على مبدأ الأرض مقابل السلام الذي ما زال يشكل أساسا لحل الدولتين، وفق قوله.

وأكد أن الخطوات التي اتخذتها إدارة الرئيس ترامب شجعت إسرائيل على المضي قدما في ممارساتها في القدس وسائر الأراضي المحتلة.

من جهته، قال وزير الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ -على موقع تويتر- “على ضوء الاتصالات التي قام بها الرئيس (محمود عباس) بشأن التزام إسرائيل بالاتفاقيات الموقعة معنا، واستنادا إلى ما وردنا من رسائل رسمية مكتوبه وشفوية بما يؤكد التزام إسرائيل بذلك، وعليه سيعود مسار العلاقة مع إسرائيل كما كان”.

ولم يقدّم الشيخ المزيد من التفاصيل، علما بأن عباس أعلن في مايو/أيار الماضي وقف العمل بالاتفاقيات مع إسرائيل، ردا على مخططها في حينه لضم أجزاء من الضفة الغربية، والذي تم تعليقه لاحقا.

وتضمّن القرار الفلسطيني وقف التنسيق الأمني والمدني مع إسرائيل، وعدم استلام أموال عائدات الضرائب الفلسطينية التي تشكل نحو ثلثي موازنة السلطة الفلسطينية، مما سبب عجزا كبيرا لها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *