الرئيسية » المدونة » بومبيو: الولايات المتحدة ستصنّف الحوثيّين جماعة إرهابية

بومبيو: الولايات المتحدة ستصنّف الحوثيّين جماعة إرهابية

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، صباح اليوم الإثنين، أن الولايات المتحدة ستصنف الحوثيين في اليمن على أنهم جماعة إرهابية، وهي خطوة تخشى جماعات الإغاثة أنها ستؤدي إلى تفاقم الأزمة الإنسانية في هذا البلد.

وقال بومبيو، في بيان، إن التصنيف يهدف إلى “محاسبة (الحوثيين) على أعمالهم الإرهابية، بما فيها الهجمات العابرة للحدود التي تهدد السكان المدنيين والبنية التحتية والشحن التجاري”.

وذكر بومبيو أنه يهدف إلى وضع عبد الملك الحوثي وعبد الخالق بدر الدين الحوثي وعبد الله يحيى الحكيم على قائمة الإرهابيين الدوليين،  لافتاً إلى أن الخارجية ستخطر الكونجرس بنيتها تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية أجنبية.

ويهدد أيضاً إدراج الحركة المدعومة من إيران على القائمة السوداء بعرقلة محادثات السلام التي تقودها الأمم المتحدة، بينما تستعد إدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن لتولي المهمة من إدارة الرئيس دونالد ترامب في 20 يناير/ كانون الثاني.

وقال أحد الأشخاص المطلعين على الأمر لوكالة رويترز إن إدارة ترامب وضعت “مخصصات” معينة للسماح باستمرار إيصال الإمدادات الإنسانية إلى اليمن وأصرت على أن قواعد العقوبات الأميركية في معظم الحالات تترك مجالاً لعمل منظمات الإغاثة، وامتنع المصدر عن الخوض في التفاصيل.

وقالت مصادر متعددة إن الجدل الداخلي الشديد حول كيفية تحديد استثناءات لشحنات المساعدات علق القرار النهائي بشأن تصنيف الحوثيين، إذ يجري الإعداد لاتخاذ القرار منذ أسابيع.أخبار

وزير الخارجية العماني: واشنطن طرحت تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية

وتقول الأمم المتحدة إن اليمن يعيش أكبر أزمة إنسانية في العالم، ويحتاج 80 بالمائة من السكان إلى المساعدة. وحذر كبار مسؤولي الأمم المتحدة من أن ملايين الأشخاص يواجهون المجاعة وأن ثمة حاجة لمزيد من الأموال لتقديم المساعدات.

وتمثل جماعة الحوثي سلطة الأمر الواقع في شمال اليمن، ويتعين على وكالات الإغاثة العمل معها لتقديم المساعدة. كما يأتي موظفو الإغاثة والإمدادات عبر مطار صنعاء وميناء الحديدة الخاضعين لسيطرة الحوثيين.

وكانت الخزانة الأميركية، قد أعلنت في نهاية ديسمبر/كانون المنصرم، فرض عقوبات على خمسة من أبرز القيادات الأمنية الحوثية الذين يترأسون الأجهزة الأمنية والمخابراتية بصنعاء، والمتهمين بارتكاب انتهاكات لقوانين الحرب ضد المناهضين للجماعة وبينهم كبار في السن ونساء.

والقادة الحوثيين الخمسة الذين طاولتهم العقوبات الأميركية هم؛ عبد الحكيم الخيواني، وعبد الرب جرفان، وعبد القادر الشامي، ومطلق المراني، وسلطان زابن، ويترأس هؤلاء أجهزة المخابرات والأمن والأمن السياسي والأمن القومي.تقارير عربية

تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية: “الشرعية” تدعم آخر أوراق ترامب

واستهجنت جماعة الحوثيين العقوبات الأميركية التي طاولت خمسة من أعضاء قياداتها الأمنية البارزة، ووصفتها بأنها “غير قانونية”، فيما رحّبت بها الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، واعتبرتها “انتصاراً للضحايا المدنيين” ضد جرائم المليشيا الموالية لإيران.

وذكر القيادي البارز في الجماعة، محمد علي الحوثي، في سلسلة تغريدات على تويتر، أن التصنيف الأميركي لأي يمني، “مدان وغير قانوني”، لافتاً إلى أنه لا يوجد أي قانون يجيز لأميركا تصنيف الآخرين بدون أدلة أو معايير متفق عليها.

واعتبر القيادي الحوثي، أن ما تقوم به أميركا من تصنيف لدول العالم هو “إرهاب، ودليل على عدم اعترافها بالنظام العالمي الممثل بمجلس الأمن الدولي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *