الرئيسية » المدونة » تعليق جديد لأردوغان إزاء عضوية السويد وفنلندا في الناتو

تعليق جديد لأردوغان إزاء عضوية السويد وفنلندا في الناتو

1/10/2022

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستحافظ على موقفها المبدئي الحازم بشأن عضوية السويد وفنلندا في حلف شمال الأطلسي (ناتو) حتى وفائهما بالتعهدات المقدمة لأنقرة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان خلال مشاركته اليوم السبت في افتتاح السنة التشريعية الجديدة في البرلمان التركي بالعاصمة أنقرة.

وقال إنه “إذا لم يتم الوفاء بالوعود التي قُطعت لبلدنا، فسوف نبقى على موقفنا المبدئي”، علما أن الرئيس التركي يهدد منذ مايو/أيار بعرقلة انضمام الدولتين إلى الناتو.

وأضاف “نتابع من كثب ما إذا كان سيتم الوفاء بالوعود التي قطعتها السويد وفنلندا أو لا، وبالتأكيد فإن القرار النهائي يعود إلى برلماننا الكبير”.

وشدد الرئيس التركي على أهمية “المعركة ضد الإرهاب”، علما أنه يتهم البلدين بحماية مسلحي حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية اللذين تصنفهما أنقرة “تنظيمات إرهابية”.

يذكر أنه تم توقيع مذكرة ثلاثية بين تركيا وفنلندا والسويد في قمة الناتو التي عقدت يوم 28 يونيو/حزيران الماضي بالعاصمة الإسبانية مدريد، وعُقد الاجتماع الأول للآلية المشتركة الدائمة في 26 أغسطس/آب الماضي بمدينة فانتا الفنلندية

وحتى اليوم، صادقت 28 دولة عضوا في الناتو من أصل 30 على انضمام السويد وفنلندا. ويبقى أن توافق المجر وتركيا على ذلك وتحال هذه الموافقة على برلماني البلدين.

وفي تنازل لافت حيال المطالب التركية، لضمان موافقتها على انضمامها إلى الحلف، أعلنت السويد الجمعة أنها عاودت السماح بتصدير المعدات العسكرية إلى تركيا، علما أن رفع هذه القيود كان ضمن الشروط التي حددتها أنقرة.

ويعد رفع قيود تصدير الأسلحة إلى أنقرة أحد الشروط التركية لتوافق على انضمام السويد إلى حلف الناتو. إذ تقدمت السويد وفنلندا للانضمام للحلف العسكري الغربي منتصف مايو/أيار الماضي في رد على حرب روسيا ضد أوكرانيا، واعترضت تركيا على انضمامهما، مشيرة إلى دعم السويد وفنلندا لـ”منظمات إرهابية”

.المصدر : وكالات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *