تقارير ودراسات

تغريد

الموقف الحقيقي ل” التنويريين ” هو تأييد الاعتقال، والإعدام الصامت بالإهمال الطبي إن أمكن. وهم يرون في الشعبوي #قيس_سعيد مستبدا تنويريا. وبالمناسبة وزير خارجية أميركا بلينكن زعيم ” التنويريين” شكلا الظلاميين جوهرا @MaenAlbayari

الدعم السريع مع فاغنر الروسية عسكريا ، ودعمه السياسي من قوى نيوليبرالية ! حلها

ليس مصادفة اعتقال الشيخ راشد الغنوشي مع استقبال وزير خارجية مجرم الحرب بشار الأسد، فشخصية وضيعة مثل #قيس_سعيد لا يراعي شيبة ولا حرمة شهر مقابل إشباع غريزة الانتقام . من الطبيعي أن تتحالف قوى الربيع العربي، تماما كما تتحالف قوى الثورة المضادة. والأيام دول

لا يوجد أسفل من الشعبوي الوضيع #قيس_سعيد في رمضان يعتقل من هو في مقام الشيخ راشد الغنوشي وعمره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *