تقارير ودراسات

تغريد

تصر إدارة بايدن مرة أخرى على إثبات مشاركتها في جريمة العصر، تزويد المجرم بكل ما يحتاجه من أدوات الجريمة، وتقديم الغطاء السياسي. سيأتي رئيس أميركي في زمن ليس بعيد، ويعتذر عن كل هذه الحرائم ويعيد أعمار غزة، ويدفع تعويضات للضحايا. لكنه لن يعيد الأرواح التي أزهقت، ولن يمحو العار الذي لحق بأميركا .

منتهى الصلف والعدوانية، وماذا كان سيضيف المالكي لو تحدث ؟ هو يتحدث في رام الله تحت حراب الاحتلال ولا يحق له الحديث في منظمة دولية ؟ جيفارا تحدث فيها ! منعت وزارة الخارجية الأميركية وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي من التحدث علناً شرطا أساسيا للحصول على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة. الصحافيون طرحوا أسئلة على المالكي خلال مؤتمر صحافي في واشنطن لكنه لم يتمكن من التعليق. وقال الوزير السعودي الذي كان حاضرا في الغرفة: “هناك حظر على الكلام في التأشيرة الصادرة من الولايات المتحدة الأمريكية”. “ماذا سيحدث إذا تحدث؟” الجواب “ستكون هناك عقوبات”

كنت واحدا من الصحفيين الذين التقوا والد الشهيد محمد الدرة عندما استقبلته مدينة الحسين الطبية في الأردن، للعلاج من إصابته البليغة، وقابله أيضا الصديق سعد السيلاوي رحمه الله لتلفزيون MBC قبل تأسيس العربية! يمكن الرجوع لأرشيف التلفزيون للتأكد ! الصهاينة يكذبون على الهواء وعلى التاريخ !

تصر إدارة بايدن مرة أخرى على إثبات مشاركتها في جريمة العصر، تزويد المجرم بكل ما يحتاجه من أدوات الجريمة، وتقديم الغطاء السياسي. سيأتي رئيس أميركي في زمن ليس بعيد، ويعتذر عن كل هذه الحرائم ويعيد أعمار غزة، ويدفع تعويضات للضحايا. لكنه لن يعيد الأرواح التي أزهقت، ولن يمحو العار الذي لحق بأميركا .

كنت واحدا من الصحفيين الذين التقوا والد الشهيد محمد الدرة عندما استقبلته مدينة الحسين الطبية في الأردن، للعلاج من إصابته البليغة، وقابله أيضا الصديق سعد السيلاوي رحمه الله لتلفزيون MBC قبل تأسيس العربية! يمكن الرجوع لأرشيف التلفزيون للتأكد ! الصهاينة يكذبون على الهواء وعلى التاريخ !

تجري الولايات المتحدة مشاورات “مع حلفائها الخليجيين بشأن العمل العسكري المحتمل ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن رداً على هجماتهم الوقحة المتزايدة على السفن في البحر الأحمر” حسب ما ينقل موقع بلومبيرغ عن عدد من الأشخاص المطلعين على المناقشات.( تفاصيل المقال على صفحتي تيلجرام الرابط أول رد )  إن المحادثات في مرحلة أولية وما زالت الولايات المتحدة وشركاؤها يفضلون الدبلوماسية على المواجهة المباشرة. ومع ذلك، فإن حقيقة إجراء المناقشات على الإطلاق تؤكد مدى جدية الولايات المتحدة في التعامل مع التهديد، حسبما أضافت المصادر وتأتي هذه التحركات الدبلوماسية في أعقاب سلسلة من الهجمات بطائرات بدون طيار وصواريخ شنها المتمردون الحوثيون ضد السفن التجارية التي يقولون إن لها علاقات مع إسرائيل، مما يجعلها “أهدافًا مشروعة”. وفي تعليقات عبر البريد الإلكتروني إلى بلومبرج نيوز، قال المبعوث الأمريكي لليمن تيم ليندركينج إنه عاد إلى الشرق الأوسط “لمواصلة الدبلوماسية الأمريكية المكثفة والتنسيق الإقليمي لحماية الأمن البحري في البحر الأحمر وخليج عدن”. وقال إن ذلك يحدث وسط هجمات الحوثيين المدعومة من إيران والتي تهدد “ما يقرب من عامين من التقدم المشترك لإنهاء الحرب في اليمن”. تنقل عن نوعام ريدان، وهو زميل بارز في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، إن الهجمات أدت إلى زيادة أقساط التأمين على السفن في المنطقة، في حين قامت بعض الشركات، وخاصة تلك التي لها علاقات مع إسرائيل، بإعادة توجيه سفنها على الرغم من الوقت والتكاليف الإضافية . وقالت: “لا يمكن للمرء أن يتجاهل خطر التصعيد أو سوء التقدير الذي قد يؤدي إلى صدمات تجارية أعمق”.

اللافت في مقال ذا نيشن ” إسرائيل تخسر هذه الحرب ” أن الكاتبين يهوديين غير صهيونيين. ومن الجميل مقارنته بما يسطره #الصهاينة_العرب من شاكلة عبدالرحمن الراشد وإبراهيم عيسى ..لنلاحظ الفرق في المستوى الأخلاقي، والعقلي والثقافي . الصهاينة العرب حثالة تجمع الجهالة والسفالة

القسام: القوة الإسرائيلية تستّرت في سيارة إسعاف وبثت فيديو للعملية الفاشلة، يكشف صدق راويتها سابقا ولاحقا . هيئة البث الرسمية: حماس تنقل المحتجزين الإسرائيليين من مكان إلى آخر طوال الوقت المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: إصابة جنديين بجراح خطيرة خلال محاولة تخليص رهائن في غزة

اضحك مع المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي، بكل ثقة يصرح : “إننا نرى المزيد والمزيد من المقاتلين يستسلمون في المعركة ويسلمون أنفسهم لقواتنا، بما في ذلك قوات النخبة وقادة حماس”. طيب، استسلموا قبل ” تحرير” الجندي والا بعد ؟ نأمل بمزيد من عمليات الاستسلام و بسيارات الإسعاف 

إسرائيل تخسر هذه الحرب وعلى الرغم من العنف الذي أطلقته على الفلسطينيين، فشلت إسرائيل في تحقيق أهدافها السياسية. هذا عنوان المقال المنشور في صحيفة ذا نيشن الأميركية، وهو يقدم قراءة ذكية ومنصفة ، ل 7 أكتوبر ويكشف من كاتبين غربي وإسرائيلي عظيم الإنجاز الذي تحقق . تفاصيل المقال على صفحتي تيليجرام الرابط أول رد  إن عدداً متزايداً من المحللين الاستراتيجيين في المؤسسة يحذرون من أن إسرائيل قد تخسر هذه الحرب على الفلسطينيين على الرغم من أعمال العنف الكارثية التي أطلقتها منذ الهجوم الذي قادته حماس على إسرائيل في السابع من أكتوبر/تشرين الأول. ومن خلال استفزاز الهجوم الإسرائيلي، ربما تكون حماس قد أدركت العديد من أهدافها. أهداف سياسية خاصة

كتائب القسام :نعلن عن مقتل وإصابة عدد من أسرى العدو في القصف الهمجي للاحتلال على مناطق عدة في مدينة غزة.

تل أبيب ستدمر ، والقدس ستحرر ، فيديو القسام ، الليلة، بالتزامن مع قصف تل أبيب .

تل أبيب الليلة ! كل هذا بعد أكثر من شهرين واستشهاد أكثر من 15 ألف، ودمار يفوق ما تعرضت له ألمانيا في الحرب العالمية الثانية. الإنسانية تفتخر بوجود بشر بهذه الشجاعة . اقترح إغلاق أكاديميات ساندهيرست ووست بوينت .. هذا لا تعرفه العلوم العسكربة المتداولة

“سمح بنشر “اسمي قتيلي جيش العدوان الإسرائيلي بعد إخطار عائلتيهما – الرائد (احتياط) نفتالي يونا جوردون 32 عاماً من القدس، مقاتل مدرع في الكتيبة 53 تشكيل باراك (188)، سقط في معركة شمال قطاع غزة. – الرائد (احتياط) عمري روت 25 عاماً من كاتسرين، قائد دبابة في الكتيبة 53 تشكيل باراك (188) في معركة شمال قطاع غزة.

لك أن تتخيل ماذا تفعل سلطة رام الله، خمسة من شباب مخيم الفارعة يستشهدون، والعجوز وعصابته يمضون عطلة نهاية أسبوع ممتعة، الهباش يبخّر الختيار خوفا من الحسد، ويحضر خطبة جمعة يؤصّل فيها، بمرجعيته فقه العمالة والنذالة والسفالة، ماجد فرج وحسين الشيخ يتسابقان في تزويد ضباط الشاباك بتفاصيل جهودهم في مطاردة المقاومة. والضباط يكتفون ب  وهما يردان ب 

أقمار الفارعة، من المخيم إلى حواصل طير خضر تحت عرش الرحمن. أن تكون مع السابقين، مع محمدا وصحبه، خيرا من نتياهو والهباش وأبو مازن

الحقيقة إن نتياهو يفضل قتل الأسرى على مبادلتهم، من المفروض أن تصل هذه الرسالة لأهالي الأسرى من الذين يتقنون العبرية : في بيان عاجل لكتائب القسام : فجر اليوم أفشل مجاهدو كتائب الشهيد عز الدين القسام محاولة صهيونية للوصول إلى أحد الأسرى الصهاينة، حيث تم اكتشاف قوة صهيونية خاصة أثناء محاولتها التقدم لتحرير أحد أسرى العدو والاشتباك معها مما أدى إلى مقتل وإصابة أفراد القوة، وتدخل الطيران الحربي وقصف المكان بسلسلة من الغارات للتغطية على انسحابهم، وقد أدى الاشتباك إلى مقتل الجندي الأسير “ساعر باروخ” 25 عاماً ويحمل بطاقة رقم 207775032 والسيطرة على بندقية أحد الجنود وجهاز الاتصال الخاص بالقوة الخاصة.

“سمح بالنشر ” صباح اليوم قتيلي جيش العدوان الإسرائيلي اللذين تم إخطار عائلتيهما – الرائد (احتياط) كوبي دفاش 41 عاماً من طبريا، مقاتل في كتيبة الهندسة 271، اللواء الضارب 14، أمس في معركة جنوب قطاع غزة. – الرائد (احتياط) إيال مئير بيركوفيتش، 28 عاماً، مقاتل في الكتيبة 699 تشكيل نصف النار (551)، سقط أمس في معركة شمال قطاع غزة.

دخول قوات كبيرة من جيش العدوان الاسرائيلي إلى رام الله. وهو ما يزعج أبو مازن وبكدّر برامج عطلته الأسبوعية. أين ماجد فرج وحسين الشيخ وباقي أسود المقاطعة ؟ ربما استدعوها لتمرين مشترك مع الأجهزة الأمنية لمحاربة الأرهاب ؟ أم يإنهم يستمتعون في عطلتهم أيضا، ويتركون قوات الاحتلال تحارب الارهاب وحدها، ولا داعي لاستدعاء الجند من عطلتهم؟

بيان ” العربي الجديد ” بخصوص اعتقال مراسلها :،اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم 7 ديسمبر/ كانون الأول، مراسل “العربي الجديد” في غزة، الزميل ضياء الكحلوت، من شارع السوق في بيت لاهيا، مع مجموعة من أشقائه وأقاربه، وغيرهم من المدنيين. وكان مراسل “العربي الجديد” من ضمن العشرات من المواطنين الغزّيين الذين اعتقلهم الاحتلال الإسرائيلي. وتعمّد الاحتلال إجبار الغزّيين على خلع ثيابهم وتفتيشهم وإذلالهم عند اعتقالهم قبل أن اقتيادهم إلى جهة مجهولة، وفق ما رواه لنا الأهالي هناك. وانتشرت صور ومقاطع مصوّرة تُظهر اعتقال جنود لعشرات للغزّيين بأساليب إجرامية. وإذ يدين العربي الجديد بشدة الاعتقال المهين للزميل ضياء الكحلوت وغيره من المدنيين، يدعو المجتمع الدولي والمنظمات الصحافية والهيئات الحقوقية إلى إدانة هذا الاعتداء المتواصل الذي يمارسه جيش الاحتلال ضدّ الصحافيين منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والعمل على حمايتهم وإطلاق المعتقلين منهم. إذ بحسب أرقام نقابة الصحافيين الفلسطينيين، استشهد حتى اليوم 75 صحافياً وعاملاً في قطاع الإعلام، بينما أصيب قرابة 80 صحافياً بجروح، وفُقد صحافيان اثنان، بينما قصف الاحتلال منازل عائلات 60 صحافياً، ودمر مقار 63 مؤسسة إعلامية، وعطّل عمل 25 إذاعة محلية (24 في غزة وواحدة في الضفة)، وأغلق وقيد عمل 3 وسائل إعلامية. ومع اعتقال الكحلوت يرتفع عدد الصحافيين الأسرى إلى 44 صحافياً، بينهم 41 في الضفة الغربية وثلاثة في غزة.

“سمح بالنشر ” القتيل الذي أبكى نتياهو ‘ مقتل جال آيزنكوت، 25 عامًا، ، مقاتل احتياطي في اللواء 551، الابن الأصغر لرئيس الأركان السابق وعضو مجلس الوزراء الحربي غادي آيزنكوت، قُتل اليوم في معركة في قطاع غزة. وهو ما أبكى نتياهو بحسب نعيه بحسب مراسل واي نت كان الأب غادي في نفس الوقت يقوم بجولة في المقر الأمامي للفرقة 162، وتلقى النبأ المرير من رئيس مقر الشعبة. قُتل هذا الصباح خلال عمليات تفتيش في حي الشيخ زايد على مشارف مخيم جباليا للاجئين، نتيجة انفجار فتحة نفق وأصيب غال بجروح خطيرة للغاية، وتم نقله إلى مستشفى أسوتا أشدود حيث أعلن عن وفاته.  كتب نتنياهو ناعيا : لينا وغادي آيزنكوت أنا وسارة نشعر بالحزن الشديد بسبب وفاة ابنك غال. نحن نبكي معك. نحن نعانقك. كان جال محاربًا شجاعًا وبطلًا حقيقيًا. نرسل تعازينا من أعماق قلوبنا لعائلتك وعائلات جميع أبطالنا الذين سقطوا. يحيطك الناس بالحب والامتنان – اليوم وإلى الأبد. كم هو عظيم الألم ما مدى عمق الحزن؟ حكومة إسرائيل ومواطنو إسرائيل ينعون معكم. أبطالنا لم يسقطوا عبثا. سنواصل القتال حتى النصر.

تحاول الروايات الإسرائيلية ترويج صور الاعتقال الجماعي للمدنيين في غزة على أنهم “مقاتلو حماس” (على الرغم من عدم الاتفاق على الموقع  ) تم التعرف على صحفيين معروفين من بين المعتقلين في *مخيم جباليا للاجئين* من بينهم مراسل العربي الجديد جيش العدوان الإسرائيلي ينشر هذه القسوة كصورة انتصار!

“سمح بنشر “اسمي قتيلي جيش العدوان الإسرائيلي اللذين تم إخطار عائلتيهما الرقيب عميت بونزل 22 عاما من شوم، مقاتل ورقيب فصيلة في دورية مظلية لواء المظليين (35 عاما)، أمس في معركة وسط قطاع غزة. توفي أمس الرقيب أليمنيو إيمانويل فيليكه، 22 عاما، من كريات جات، مقاتل في وحدة دوفديفان، لواء الكوماندوس (89)، متأثرا بجراحه بعد إصابته في معركة يوم 23/12/5 جنوب قطاع غزة

“سُمح بنشر” اسم أحد المحاربين القدامى في جيش العدوان الإسرائيلي الذي أخبرت عائلته.مؤور غيرشوني، 24 عاماً،، قائد مقاتل في الكتيبة 8173، لواء “عتسيوني” (6)، أمس (الأربعاء) في معركة شمال قطاع غزة.

حذفت التغريدة المتعلقة بخبر مراسل واي نت التي يقول فيها “بمعنى آخر، يعرف الجيش الإسرائيلي مكان وجود يحيى السنوار” في شرح كلام المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي ونقلت خبر هيئة البث الرسمية: قواتنا لم تحاصر منزل السنوار بعد. وحفظ الله #يحي_السنوار لحاقه بقوافل الشهداء، يحزننا ولا نتمناه، ولكن لا ننقلب على أعقابنا إن حصل لا قدر الله.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *