الرئيسية » المدونة » تغريد

تغريد

بعيدا عن المواقف النزقة، هذا كتاب، ربما الوحيد، الذي يوثق مسيرة #منيرة_القبيسي وجماعتها بشكل علمي منصف، من الجذور الفكرية إلى الانطباعات السياسية المأخوذة عنها. فالجماعة لا موقف سياسي لها وإنما فرض النظام عليها صورة لصالحه. أرجو قراءة الكتاب بدل إضاعة الوقت في مزاودات التويتر.

ـــــــــــــــــــ

1-عودنا #عبدالباري_عطوان على المزاودة بقضية فلسطين هذه أسئلة يوجهها لصديقه صاحب مقولة ” التطبيع خيانة عظمى”، لماذا يصمت ( او يتواطأ ) مع العدو الصهيوني في اغتيال مهندس الطيران المواطن التونسي #محمد_الزواري على أرض تونس، ولا يستخدم القانون الدولي لملاحقة الجناة ؟@abdelbariatwan

لو ينشغل #عبدالباري_عطوان بانتصارات بوتين والحرب العالمية النووية الثالثة ويريحنا من أكاذيبه الوقحة في #تونس . الفوضى هي ما يفعله القذافي الصغير قيس سعيد، تونس كانت بإجماع العالم ” الاستثناء” الوحيد عربيا في التحول الديموقراطي قبل انقلاب صديقه الدجال.

ماذا سيقول لنا #عبدالباري_عطوان عن اعتقال صديقه الانقلابي ومضيفه قيس سعيد للمناضل علي العريض الذي أفنى شبابه في زنازين انفرادية في مواجهة الطغيان ولم يشفع له موقعه رئيسا للوزراء بعد الثورة ؟ كيف يقبل لنفسه المبيت بفندق 5 نجوم وعلي العريض في الزنازين ؟ أين الشرف والأخلاق ؟

4 جهات من بينها رئاسة الجمهورية ووزارة السياحة ( نحتاج من المفكر أن يوضح علاقة المفكر بالسياحة ) تستضيف #عبدالباري_عطوان بوصفه مفكرا ! أقترح عليه أن يحاضر من خلال علاقته التمويلية بالقذافي العلاقة الفكرية بين القذافي الكبير والقذافي الصغير ( قيس سعيد ) وهو خير وكيل لهما

في فائدة من الهجوم علي بسبب الترحم على #منيرة_القبيسي إنه أشغل الإخوة عن حكم التنهئة بعيد الميلاد . شخصيا ترحمت وهنّأت وهو ما يربك المهاجمين. غير معقول حجم النزق !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *