الرئيسية » المدونة » تفاصيل مراسم توقيع اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل: لا لقاء ولا احتفالات

تفاصيل مراسم توقيع اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل: لا لقاء ولا احتفالات

التقى الوسيط الأميركي عاموس هوكشتاين، صباح اليوم الخميس، مسؤولين لبنانيين قُبيل الانتقال إلى الناقورة، مقرّ قوّة الأمم المتحدة المؤقتة، لاتخاذ الخطوات النهائية لدخول اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل حيّز التنفيذ، فيما حلقت طائرات إسرائيلية بشكل مكثف على علو منخفض فوق عدد من المناطق اللبنانية في بيروت والجنوب. 

وسلم هوكشتاين الرئيس اللبناني ميشال عون النسخة الأخيرة لصيغة ترسيم الحدود التي أعدّها، نتيجة المفاوضات غير المباشرة التي أجراها بين الجانب اللبناني من جهة والجانب الإسرائيلي من جهة ثانية، وفق إشارة مصدر مسؤول في قصر بعبدا لـ”العربي الجديد”.

وأكد نائب رئيس البرلمان اللبناني إلياس بو صعب، في مؤتمر صحافي عقب لقاء عون وهوكشتاين، أن “عون وقع رسالة تقول إن لبنان استلم الرسالة الأميركية ووافق على مضمونها، وستسلم إلى هوكشتاين في الناقورة، والخارجية اللبنانية وقعت رسالة ستسلم إلى الأمم المتحدة”. 

من جانبه، قال هوكشتاين في المؤتمر الصحافي: “نعيش يوماً تاريخياً بعد التوصل إلى اتفاق الترسيم، الذي من شأنه توفير الاستقرار على جانبي الحدود”، لافتاً إلى أن “ترسيم الحدود يسمح ببدء العمل في حقل قانا وحق الشعب اللبناني مضمون ببنود الاتفاق”.

وأضاف أن “اتفاق ترسيم الحدود البحرية سيشكّل نقطة تحوّل في الاقتصاد اللبناني وسيشعر به المواطن قريباً”.أخبار

الحكومة الإسرائيلية تصادق صباح اليوم على اتفاق ترسيم الحدود مع لبنان

 وذكر المصدر أن “عون بعد ذلك سيترأس في قصر بعبدا اجتماعاً للوفد، ليعطيه التوجيهات والرسالة الموقعة، ويذيل موافقة لبنان عليها لتنقل مع الوفد إلى الناقورة، حيث تسلم إلى الولايات المتحدة والأمم المتحدة، ومن ثم يعود إلى بيروت”.

وأكد المصدر أن “التسليم سيتم بشكل منفرد، والجانب الإسرائيلي سيكون له توقيت مختلف، إذ لن يكون هناك أي لقاء أو مفاوضات أو احتفالات”.

ووصل هوكشتاين إلى بيروت أمس ليضع اللمسات الأخيرة على الاتفاقية لوضع حدود بحرية دائمة بين لبنان وإسرائيل، وفق تعبير السفارة الأميركية في بيروت.تقارير عربية

ارتباك لبناني بشأن ترتيبات توقيع اتفاق ترسيم الحدود البحرية

وأشارت السفارة الأميركية، في بيان أمس الأربعاء، إلى أن “هوكشتاين سوف يجتمع في بيروت بالرئيس ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، للتعبير عن امتنانه لكل منهم على روح التشاور والانفتاح التي ظهرت خلال المفاوضات، والتي جرى وضع أسسها في اتفاق الإطار سنة 2020 بقيادة بري”.

وأضافت: “بعد ذلك، سوف يزور هوكشتاين الناقورة لاتخاذ الخطوات النهائية لدخول اتفاق إسرائيل ولبنان حيز التنفيذ. ومن ثم سيقدم الطرفان إحداثيات بحرية إلى الأمم المتحدة بحضور الولايات المتحدة”.

ولفتت سفارة الولايات المتحدة، في بيانها، إلى أن “هوكشتاين سيتوجه بعد ذلك إلى إسرائيل، حيث سيلتقي برئيس الوزراء يئير لبيد ويشكره وفريقه على دبلوماسيتهم المثابرة والمبنية على المبادئ من أجل التوصل إلى حل بشأن هذا الملف الحساس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *