الرئيسية » المدونة » تونس: المحكمة العسكرية تفرج عن نائب وتواصل حبس صحافي

تونس: المحكمة العسكرية تفرج عن نائب وتواصل حبس صحافي

أفرج قاضي التحقيق بالمكتب الثاني بالمحكمة العسكرية الدائمة في تونس، عن النائب عبد اللطيف العلوي مع تأجيل استنطاقه إلى الأسبوع المقبل، فيما قرر مواصلة حبس الصحافي بقناة “الزيتونة” عامر عياد.
وذكرت تقارير إعلامية متطابقة، أن قاضي التحقيق العسكري عيّن موعداً جديداً لاستنطاق العلوي (النائب عن ائتلاف الكرامة سابقًا) إلى جلسة يوم 11 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، مع إطلاق سراحه في انتظار جلسة الاستنطاق، فيما رفض القضاء العسكري طلب هيئة الدفاع الثلاثاء، الإفراج عن عامر عياد ومواصلة محاكمته في حالة سراح.
وأذنت النيابة العمومية بالمحكمة العسكرية الدائمة بتونس، لأعوان الإدارة الفرعية للبحث في القضايا الإجرامية التي قامت بإيقاف العلوي، والصحافي عياد منذ يوم الأحد، وذلك من أجل تهم تعلقت “بالتآمر على أمن الدولة الداخلي، والاعتداء المقصود به تبديل هيئة الدولة وارتكاب فعل موحش في حق رئيس الجمهورية ونسبة أمور غير صحيحة لموظف عمومي والدعوة إلى العصيان وحمل السكان على التباغض والتقاتل”، وغيرها من التهم المنصوص عليها بمجلة العقوبات والمرافعات العسكرية.أخبار

تونس: إيقاف نائب ومقدم برامج سياسية معارضين

وقال النائب عن “حزب النهضة” المحامي سمير ديلو، إنه طلب من قاضي التحقيق العسكري الثاني خلال مرافعته “تكليف لجنة من الشعراء لمعاينة قصيدة أحمد مطر التي ألقاها منوبه الإعلامي عامر عيّاد وتم إيقافه بسببها”.
وقال ديلو في تدوينة على حسابه الرسمي عبر “فيسبوك”، “طلبت في ختام مرافعتي عن الصّحافيّ عامر عيّاد أمام قاضي التّحقيق العسكريّ الثاني، حفظ جميع التّهم المنسوبة للنائب واحتياطيّاً إبقاءه بحالة سراح، إضافة لإعطاء إذن بتكليف لجنة من الشّعراء مكونة من (آدم فتحي والمنصف الوهايبي والبحري العرفاوي) لمعاينة قصيدة الشاعر أحمد مطر وتقديم تقرير في الغرض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *