الرئيسية » المدونة » جيش الاحتلال الإسرائيلي يستعد لتدريبات ضخمة تحاكي هجوماً على إيران

جيش الاحتلال الإسرائيلي يستعد لتدريبات ضخمة تحاكي هجوماً على إيران

ذكرت قناة التلفزة الإسرائيلية الرسمية (كان)، الليلة الماضية، أن سلاح الجو الإسرائيلي يستعد لإجراء تدريبات ضخمة ومكثفة ستنطلق في غضون ستة أشهر تحاكي هجوماً على إيران.

وفي تقرير أعده مراسلها العسكري روعي شارون، أشارت القناة إلى أن التدريبات التي ستشارك فيها عشرات الطائرات ستكون من أكبر التدريبات التي أجراها سلاح الجو الإسرائيلي منذ تأسيسه.

ولفت شارون إلى أن الطائرات ستتجه أثناء التدريبات نحو الغرب فوق البحر المتوسط وستقطع مسافة تقترب من المسافة التي تفصل إسرائيل عن إيران وستتجاوز 1000 كيلومتر.أخبار

استعدادات أميركية إسرائيلية لسيناريو تدمير المنشآت النووية الإيرانية

وأشار شارون إلى أن حرص إسرائيل على إجراء التدريبات غير المسبوقة بشكل علني يهدف إلى الردع ولفت أنظار جميع الأطراف في المنطقة والعالم؛ لافتاً إلى أن الكشف عن الاستعداد لهذه التدريبات يأتي في إطار الرسائل التي تحاول إرسالها إسرائيل إلى إيران.
واستدرك قائلاً إن كل الدلائل تشير إلى أن التهديدات الإسرائيلية لم تؤثر على إيران وتوجهاتها.

وأعاد للأذهان حقيقة أن رئيس هيئة أركان الجيش أفيف كوخافي قد ذكر، أخيراً، أن جيشه كثف من الاستعدادات الهادفة إلى تمكينه من التصدي للتهديد النووي الإيراني وأن الجيش ينتظر تعليمات المستوى السياسي بهذا الشأن.

وفي السياق ذاته، نقلت صحيفة “يسرائيل هيوم”، اليوم، عن مسؤول أميركي قوله إن وزير الأمن الإسرائيلي بني غانتس ووزير الدفاع الأميركي لويد أوستين سيبحثان في لقائهما غداً في واشنطن إمكانية إجراء مناورة عسكرية مشتركة تحاكي هجوماً على المنشآت النووية الإيرانية.

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت قد أكد، أخيراً، في تصريحات نقلتها صحيفة “معاريف” أن التهديدات التي يطلقها رئيس الحكومة نفتالي بينت ووزراؤه وقادة الجيش موجهة إلى الولايات المتحدة وليس إلى إيران وبهدف ردع واشنطن عن التوصل لاتفاق نووي جديد مع طهران.الأرشيف

“وول ستريت جورنال”: تعليق واشنطن التدريبات “توبيخ” لمحاصري قطر

وكان بعض كبار القادة العسكريين والأمنيين الإسرائيليين السابقين قد أكدوا أنه لا توجد لدى إسرائيل القدرة على تدمير المنشآت النووية الإيرانية بعمل عسكري.

وأوضح كل من تامير باردو، رئيس الموساد السابق ونيتسان ألون، الجنرال الذي كان مكلفاً من قبل هيئة أركان الجيش الإسرائيلي بالإشراف على مواجهة المشروع النووي الإيراني، أن الإمكانيات العسكرية التي تحوزها إسرائيل لا تمكنها من القضاء على البرنامج النووي الإيراني.

كما أظهر استطلاع للرأي العام أجراه “المعهد الإسرائيلي للديمقراطية” أن 51% من الإسرائيليين يؤيدون أن تهاجم إسرائيل المنشآت النووية الإيرانية بدون الحصول على موافقة من الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *