الرئيسية » المدونة » حركة النهضة: ما يقوم به قيس سعيد محاولة ناعمة للانقلاب على الدستور (فيديو)

حركة النهضة: ما يقوم به قيس سعيد محاولة ناعمة للانقلاب على الدستور (فيديو)

اعتبر فتحي العيادي الناطق باسم حركة النهضة التونسية أن ما يقوم به الرئيس قيس سعيد هو “محاولة ناعمة للانقلاب على الدستور”.

وأضاف العيادي خلال مشاركته في برنامج المسائية على قناة الجزيرة مباشر، الثلاثاء، أن الرئيس “يسعى للدفع بالأجهزة الأمنية والعسكرية والزج بها في اتون السياسة بدل السعي لجعل هذه المؤسسات تقوم بدورها المحايد المتمثل في الدفاع عن مؤسسات البلاد وحمايتها”.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد قد أكد خلال الاحتفال بعيد قوات الأمن الداخلي أنه القائد الأعلى للقوات العسكرية والمدنية، وهو ما خلف جدلا سياسيا وقانونيا

وأضاف الرئيس أمام جمع غفير من أفراد الأمن الداخلي وبحضور كل من رئيس الحكومة ورئيس البرلمان بأنه “القائد الأعلى للقوات المسلحة العسكرية وللقوات المسلحة المدنية ولكل أسلاكها”، موضحا أن الدستور التونسي ومن خلال فصوله 17 و18 و19 يفرق بين القوات العسكرية وقوات الأمن الداخلية.

وبالمقابل كشف بيان صادر عن حزب حركة النهضة عن استغرابها لموقف الرئيس سعيد وخرقه للدستور واعتباره وثيقة ملغاة.

وشدد البيان على أن تنصيب الرئس نفسه قائد للقوات المسلحة العسكرية والمدنية يمثل “تعديا على النظام السياسي التونسي وصلاحيات رئيس الحكومة”.

وقال العيادي “لقد انتخبنا الرئيس قيس سعيد من أجل مساعدتنا على إتمام المسار الدستوري في البلاد والانتصار لقيم الثورة المتمثلة في الحرية والعدالة وقضية فلسطين. لكن يبدو أن الرئيس غير الكثير من مواقفه بمجرد وصوله إلى الحكم وانتقل إلى تأويلات خاصة للدستور وهدفه من ذلك هو تغيير الدستور نفسه وتعديل النظام السياسي القائم في تونس حسب ما يراه شخصيا”

وأكد القيادي في حزب حركة النهضة أن “أزمة تونس اليوم أزمة سياسية وأن الرئيس عقب زيارته الأخيرة لمصر شرع في اعتماد خطاب استئصالي ضد الكثير من القوى السياسية بما في ذلك حزب النهضة”.

وخلص العيادي إلى أن هناك حالة إجماع بين القوى السياسية التونسية بأن سعيد يعمل على تفعيل مقتضيات دستور 1959 بدل اعتماد دستور الثورة المعتمد في عام 2014.

وقال إن الرئيس سعى لتوسيع صلاحياته على حساب صلاحيات رئيس الحكومة والسعي للتفرد بالحكم وبناء منظومة النظام الرئاسي رغم مخالفته للدستور.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *