الرئيسية » المدونة » سد النهضة.. “فريق سداسي” مصري إثيوبي سوداني لتحديد دور الخبراء بالمفاوضات

سد النهضة.. “فريق سداسي” مصري إثيوبي سوداني لتحديد دور الخبراء بالمفاوضات

اختتمت الأحد جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة باتفاق إثيوبيا ومصر والسودان على تعيين 6 خبراء (اثنان من كل دولة)، للتباحث في طريقة المفاوضات ودور خبراء الاتحاد الأفريقي.

وقال بيان صادر عن وزارة الري والمياه الإثيوبية إن “وزراء المياه في الدول الثلاث ناقشوا خطة العمل للمفاوضات للأيام المقبلة”.

كما أفادت وزارة الري السودانية أن جلسة مفاوضات سد النهضة بين السودان وإثيوبيا ومصر اتفقت على مواصلة بحث الامر عبر فريق سداسي يضم عضوين من كل دولة.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي أن السودان دعا في الاجتماع إلى التخلي عن الطريقة السابقة غير المنتجة في التفاوض، واعتماد مناهج أخرى أكثر فعالية بمنح خبراء الاتحاد الأفريقي دورا أكبر في تقريب وجهات النظر.

وتابعت أن فريق التفاوض السوداني اقترح استمرار التفاوض وفق جدول زمني محدد وقائمة واضحة بالمخرجات التي ستُرفع إلى الاتحاد الأفريقي راعي المفاوضات.

وقالت إن الاجتماع استعرض باستفاضة إجراءات وسياقات التفاوض والدور المتوقع للمراقبين والخبراء المعينين من الاتحاد، خلال جولات التفاوض القادمة.

وتخشى القاهرة من تأثير سلبي للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب.

بينما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر ولا السودان، وإن السد ضروري لتوليد الكهرباء وتحقيق التنمية في إثيوبيا.

واستضافت واشنطن، في فبراير/شباط الماضي، مفاوضات بين الدول الثلاث، وقّعت في ختامها مصر بالأحرف الأولى اتفاقا ثلاثيا بشأن قواعد ملء السد، في حين امتنعت إثيوبيا عن التوقيع وتحفظ السودان.

وتصر أديس أبابا على إكمال ملء السد حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق مع القاهرة والخرطوم، وهو ما ترفضه الأخيرتان

.المصدر : الجزيرة + الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *