الرئيسية » المدونة » غانتس يستبق القمة الثلاثية في القاهرة: أبو مازن يدرك أنه لن تكون هناك تسوية سياسية حالياً

غانتس يستبق القمة الثلاثية في القاهرة: أبو مازن يدرك أنه لن تكون هناك تسوية سياسية حالياً

قال وزير الأمن في حكومة الاحتلال الإسرائيلي الجنرال بني غانتس، في مقابلة مع القناة الإسرائيلية الـ “12”، ليلة الأربعاء-الخميس، إنه يدرك أنه لن يكون ممكناً التوصل إلى تسوية سياسية مع الفلسطينيين في الوقت الراهن، لافتاً إلى أنّ رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس “أبو مازن” يدرك ذلك أيضاً. 

وأكد غانتس، الذي أجرى مقابلة مع القناة الـ “12” عشية عقد القمة الثلاثية المصرية -الفلسطينية-الأردنية، اليوم الخميس، في القاهرة، أنّ طابع لقائه الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الأحد الماضي، كان أمنياً، وتناول “استمرار النشاط الأمني الإسرائيلي والتنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية التي نملك معها علاقات جيدة”.تقارير عربية

عباس إلى القاهرة الأربعاء للمشاركة في القمة الثلاثية

وكشف غانتس، الذي ردّ على انتقادات من داخل الحكومة للقائه عباس، جاء بعضها من مقرّبي رئيس حكومة الاحتلال، نفتالي بينت، أنّ الأخير لم يكن على علم باللقاء، وأنه وافق عليه فحسب. وأوضح أنه يشاطره الاعتقاد بضرورة تقوية مكانة السلطة الفلسطينية.

ووصف غانتس لقاءه عباس بـ”المهم”، لافتاً إلى أنّ اللقاء حمل طابعاً أمنياً، وجرى الحديث فيه عن “استمرار الأنشطة”، مضيفاً: “ينبغي للجمهور أن يدرك أننا ندير علاقتنا في واقع مركب، ولدينا علاقات جيدة مع السلطة الفلسطينية، كذلك هناك مشاكل تتمثل بالعمليات الإرهابية”.

وأضاف غانتس: “سنعمل بشدة ضد المتطرفين ونقوي قدر الإمكان المعتدلين، ومن يعتقد أن هذه معادلة بسيطة، فهو مخطئ، وبينت أيضاً يعتقد بوجوب تقوية أبو مازن”، مؤكداً أن اللقاء كان مهماً، وأن “نتائجه الجيدة” ستتضح قريباً. 

وتنعقد القمة الثلاثية المصرية-الفلسطينية-الأردنية، اليوم الخميس، في القاهرة لحثّ الإدارة الأميركية على الوفاء بوعودها بالحفاظ على حل الدولتين، من خلال خطوات عملية تضع حداً للسياسة الاستيطانية العنصرية التي تتواصل في جميع الأراضي الفلسطينية، خاصة في محافظة القدس، والعمل على فتح مسار سياسي يفضي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وحق العودة للاجئين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *