الرئيسية » المدونة » غزة.. إسرائيل تعلن فتح معبر كرم أبو سالم ومنطقة الصيد واتصال بين بايدن والسيسي

غزة.. إسرائيل تعلن فتح معبر كرم أبو سالم ومنطقة الصيد واتصال بين بايدن والسيسي

أعلنت إسرائيل مساء أمس الاثنين أنها ستسمح اعتبارا من اليوم الثلاثاء بإدخال وقود ومواد غذائية إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم، بالإضافة إلى إعادة فتح منطقة الصيد البحري قبالة القطاع إلى 6 أميال.

وأغلقت إسرائيل المعبرين ومنطقة الصيد بالتزامن مع عدوان عسكري جديد على غزة -حيث يعيش أكثر من مليوني نسمة- بدأ في العاشر من مايو/أيار الجاري واستمر 11 يوما.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان إنه قد تقرر السماح اعتبارا من اليوم الثلاثاء بإدخال مستلزمات إنسانية عن طريق المعبر، كما قررت السماح بدخول موظفي المنظمات الدولية والصحفيين الأجانب إلى غزة عن طريق معبر بيت حانون (إيرز).

وتابعت أنه اعتبارا من صباح اليوم ستتم إعادة فتح مسافة الصيد بشكل مقلص لستة أميال بحرية فقط، وهو ما أكده نقيب الصيادين في غزة نزار عياش من أن الاحتلال أبلغهم (عبر جهاز الارتباط التابع للسلطة الفلسطينية) أنه تقرر إعادة فتح المجال البحري أمام الصيادين لمسافة 6 أميال بحرية اعتبارا من الساعة السادسة بالتوقيت المحلي الثلاثاء. blob:https://www.aljazeera.net/6f03d9b5-38a9-4464-a0fb-cdfe8985459dتشغيل الفيديو

من جانبه، أكد مسؤول في وزارة الدفاع الإسرائيلية أمس أن أي مساعدات دولية ستصل إلى قطاع غزة يجب أن تمر عبر السلطة الفلسطينية لا حركة المقاومة الفلسطينية (حماس).

وقال المسؤول إن المساعدات الإنسانية الدولية يجب أن تستخدم في إعادة إعمار غزة ضمن آلية تجذب المانحين الدوليين و”من دون أن تشكل خطرا على إسرائيل”. وأضاف “يجب أن تبنى جهود إعادة الإعمار” على تلك الآلية وعبر السلطة الفلسطينية “لتفادي الحاجة إلى تدفق مزيد من الموارد إلى حماس”.

اتصال بايدن والسيسي
في غضون ذلك، قالت الرئاسة المصرية في بيان أمس إن الرئيس الأميركي جو بايدن اتصل بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي، وبحثا تثبيت وقف إطلاق النار في غزة والمساعدات الإنسانية الملحة للقطاع والجهود الدولية الرامية لإعادة إعماره.

وأضافت أن الرئيسين بحثا “مستجدات القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام في أعقاب التطورات الأخيرة”.

وقال بيان الرئاسة المصرية إن الرئيس بايدن أوضح عزم بلاده على العمل لاستعادة الهدوء وإعادة الأوضاع كما كانت عليه في الأراضي الفلسطينية، وكذلك تنسيق الجهود مع كافة الشركاء الدوليين من أجل دعم السلطة الفلسطينية وأيضا إعادة الإعمار.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن في بيان إن وزير خارجيته أنتوني بلينكن “سيتحادث مع شركاء رئيسيين آخرين في المنطقة خصوصا بشأن الجهود الدولية المنسقة لضمان وصول مساعدة فورية لغزة يستفيد منها السكان وليس حركة حماس”.      

وتعهدت مصر بتقديم مساعدة قيمتها 500 مليون دولار إلى غزة للمساهمة في اعادة إعمار القطاع، في حين أعلن الصندوق المركزي للإغاثة في حالات الطوارئ التابع للأمم المتحدة تخصيصه 18.5 مليون دولار للجهود الإنسانية. blob:https://www.aljazeera.net/dd927e15-efb8-4702-8ec6-fcaaebf5968dتشغيل الفيديو

ويأتي اتصال بايدن والسيسي في وقت قالت فيه وزارة الخارجية الأميركية إن الوزير أنتوني بلينكن في طريقه إلى القدس ورام الله والقاهرة وعمّان في زيارة تستمر إلى يوم الخميس، وسيعقد خلالها اجتماعات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك الأردني عبد الله الثاني.

دعوة لمحاسبة إسرائيل

من جهة أخرى، وقع أكثر من 500 عضو من حملة الرئيس الأميركي جو بايدن وموظفون في الحزب الديمقراطي على رسالة تدعو بايدن إلى محاسبة الحكومة الإسرائيلية بعد عدوانها على فلسطين.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست” (The Washington Post) إن أكثر من 500 عضو من حملة بايدن وموظفين في الحزب الديمقراطي وقعوا على رسالة تدعو بايدن لبذل المزيد في حماية حقوق الفلسطينيين ومحاسبة إسرائيل على عدد القتلى غير المتكافئ الذي تسببت به القوات الإسرائيلية مقارنة بتلك التي تسبب بها المسلحون الفلسطينيون.

ووقع الرسالة، التي صدرت أمس الاثنين، الموظفون والمنظمون الذين عملوا في مقر الحملة الوطنية لبايدن في اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي وفي 22 ولاية، بما في ذلك الولايات المتأرجحة في ويسكونسن وبنسلفانيا وجورجيا وميشيغان وأريزونا وغيرها.

وبينما أشادت الرسالة بجهود بايدن الأخيرة للتوسط في وقف إطلاق نار، دعا الموقعون الإدارة الأميركية إلى مطالبة الحكومة الإسرائيلية بإنهاء التوسع الاستيطاني في الضفة، والانضمام إلى الحلفاء الدوليين في الضغط من أجل إنهاء الانتهاكات.

يذكر أن آخر الإحصائيات لوزارة الصحة في قطاع غزة ذكرت أن عدد الشهداء بسبب القصف الإسرائيلي الأخير على القطاع ارتفع إلى 253، بينهم 66 طفلا و39 امرأة، بالإضافة إلى ذلك 1948 إصابة.

جاء ذلك بعد انتشال طواقم الدفاع المدني جثث 4 شهداء بعد أيام من قصف طائرات الاحتلال نفقا للمقاومة الفلسطينية شرق خان يونس جنوبي القطاع.المصدر : الجزيرة + وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *