الرئيسية » المدونة » غزة.. إسرائيل تهدد حماس وجهود وساطة مكثفة لمنع تصاعد العنف

غزة.. إسرائيل تهدد حماس وجهود وساطة مكثفة لمنع تصاعد العنف

هددت إسرائيل حركة حماس بضربة قاسية جدا في حال استمر التصعيد في قطاع غزة، وقال الجيش الإسرائيلي إنه اعترض صواريخ أطلقت من القطاع ورد بضربات جوية ليلة الجمعة، بينما تستمر جهود الوساطة لمنع التصعيد.

وهدد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس حركة حماس بضربة قاسية جدا في حال استمر التصعيد في قطاع غزة وإطلاق القذائف الصاروخية والبالونات الحارقة تجاه البلدات والمستوطنات الإسرائيلية المتاخمة للقطاع.

وقال غانتس خلال جلسة لتقييم الوضع الأمني مع قطاع غزة، إن الجيش الإسرائيلي مستعد لمواجهة أي سيناريو للتصعيد.

من جهتها، قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن نظام القبة الحديدية اعترض ٩ من 12 صاروخا أطلق من قطاع غزة على إسرائيل، دون وقوع إصابات، مضيفة أن الطائرات الإسرائيلية ردت بضربات جوية أثناء ليلة الجمعة.

ونقلت رويترز عن مسؤول فلسطيني مطلع على جهود الوساطة للتهدئة أن وسطاء مصريين وقطريين والمبعوث الأممي نيكولاي ملادينوف يبذلون جهودا مضاعفة من أجل استعادة الهدوء، مضيفا أن الهدوء لا يمكن أن يتحقق إلا إذا استجابت إسرائيل للمطالب التي قدمتها حماس والفصائل الأخرى.

وذكر مصدر آخر مقرب من الفصائل أنها أبلغت الوساطة المصرية بمجموعة من المطالب، من بينها إلزام الاحتلال تنفيذ بنود تفاهمات التهدئة، وتشغيل خط 161 لتغذية القطاع بالكهرباء، وتوسيع المنطقة الصناعية شرق غزة، وزيادة عدد تصاريح العمل في إسرائيل لـ١٠ آلاف بدلا من ٥، وتوسيع منطقة الصيد إلى 20 ميلاً بحرياً، وتمديد خط غاز طبيعي إلى محطة الطاقة في القطاع.

وأعلنت غرفة العمليات المشتركة للفصائل الفلسطينية في غزة، التي تشارك فيها حماس، مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ، وقالت إنها “سترد على كل استهداف من العدو لمواقعها أو أي عدوان على أبناء شعبنا”.

واتهم المتحدث باسم حماس فوزي برهوم إسرائيل بفرض قيود مشددة على الانتقالات والتجارة في غزة، مضيفا “الاحتلال الإسرائيلي باستمراره في العدوان على غزة وإحكام حصارها وتعطيل حياة سكانها وقصف مواقع المقاومة، عليه أن يتحمل النتائج ويدفع الثمن”.اعلانالمصدر : الجزيرة + وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *