الرئيسية » المدونة » غضب روسي وتحفظ تركي.. بلينكن يؤكد دعم واشنطن القوي لرغبة فنلندا والسويد الانضمام لحلف الناتو

غضب روسي وتحفظ تركي.. بلينكن يؤكد دعم واشنطن القوي لرغبة فنلندا والسويد الانضمام لحلف الناتو

15/5/2022|آخر تحديث: 15/5/202208:57 PM (مكة المكرمة)

أكدت رئيسة وزراء السويد الاشتراكية الديمقراطية ماغدالينا أندرسون الأحد أن ترشح بلادها وفنلندا لعضوية حلف شمال الأطلسي هو “الأفضل” بالنسبة إلى السويد وأمنها، فيما سارعت أوروبا والولايات المتحدة وكندا للتعبير عن دعمهم الكامل لرغبة السويد وفنلندا الانضمام للناتو.

وتتوجه ماغدالينا أندرسون الاثنين إلى البرلمان “للتأكد من توفر دعم برلماني واسع لتقديم ترشح للأطلسي”، و”من ثم يمكننا اتخاذ قرار في الحكومة”، وفق ما صرحت به في مؤتمر صحفي.

وقالت المسؤولة السويدية إن هناك مؤشرات جيدة على الوصول إلى حل مع تركيا بشأن تحفظاتها على طلبنا الانضمام للناتو.

وصرحت ماغدالينا أندرسون أن بلداها “في حاجة للضمانات الأمنية الرسمية التي تؤمنها عضوية الناتو”.https://61e49ec68b23f4251c73df10e3dc7ae3.safeframe.googlesyndication.com/safeframe/1-0-38/html/container.html?upapi=trueAD

وعقد كبار المسؤولين في “الحزب الاشتراكي الديموقراطي”، بقيادة ماغدالينا أندرسون اجتماعا بعد ظهر الأحد، للبت في ما إذا كان على الحزب التخلي عن خطه التاريخي المناهض للانضمام للحلف، والذي جدد التأكيد عليه خلال مؤتمره في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وارتفعت أصوات في الحزب تدين ما اعتبرته قرارا متسرعا؛ لكن محللين يرون أن من غير المرجح أن يقرر الحزب عدم السير في الركب، بينما روسيا مستمرة في حربها على أوكرانيا.

واشنطن تدعم

وأعرب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن اليوم الأحد عن ثقته بانضمام السويد وفنلندا إلى الحلف الأطلسي (الناتو)، على الرغم من الاعتراض الذي أبدته تركيا.

وقال بلينكن للصحفيين، بعد اجتماع لوزراء خارجية الناتو في برلين، إن الولايات المتحدة ستدعم بقوة طلب كلًّا من السويد وفنلندا للانضمام إذا اختارتا الترشح رسميا لعضوية الحلف، مضيفا “إنني واثق بشدة من التوصل إلى إجماع”.https://61e49ec68b23f4251c73df10e3dc7ae3.safeframe.googlesyndication.com/safeframe/1-0-38/html/container.html?upapi=trueAD

وصرح المسؤول الأميركي بأن كل عضو في حلف الناتو “يريد أن يضع حدا للحرب في أوكرانيا ونحن ملتزمون بدعمها”، موضحا أن الاتحاد الأوروبي مستمر في جهوده لوقف الاعتماد على النفط الروسي وسد أي فجوات للطاقة تعانيها أوروبا.

وتعهد بلينكن بتعزيز الشراكة عبر الأطلسي في وجه ما سماه “العدوان الروسي وشراكتنا الدفاعية” مع أستراليا واليابان، مضيفا أن واشنطن تتطلع إلى الاجتماع القادم في باريس لتعزيز الشراكة الأميركية الأوروبية.

الرئيس الفنلندي سولي نينيستو ورئيسة الوزراء سانا مارين (رويترز)

وقال رئيس فنلندا سولي نينيستو، اليوم الأحد، لقناة “سي إن إن” (CNN) الأميركية، إن حديثه الأخير مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن خطط الانضمام لحلف الناتو كان هادئا وجيدا.

وفي مؤتمر صحفي عقب اجتماع وزراء خارجية الحلف، عدّ الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ مساعي فنلندا والسويد للانضمام إلى الناتو إثباتا لعدم جدوى “العدوان الروسي على أوكرانيا”، ووصف لحظة انضمامهما إن قرّرتا ذلك بالتاريخية.https://61e49ec68b23f4251c73df10e3dc7ae3.safeframe.googlesyndication.com/safeframe/1-0-38/html/container.html?upapi=trueAD

من جهتها، شددت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك على ضرورة ألا يتراجع الحلف عن الدعم العسكري لأوكرانيا ما دامت بحاجة إليه للدفاع عن نفسها. وأكدت بيربوك أن أبواب الناتو مفتوحة لانضمام السويد وفنلندا، وأن أعضاءه مستعدون لهذا الانضمام عند جهوزية البلدين.

وعدّت وزيرة خارجية النرويج أنيكين هويتفيلد ذلك نقطة تحول في السياسة الأمنية لدول الشمال الأوروبي.

وكان نائب الأمين العام للناتو ميرتشا جيوانا قال إن فنلندا والسويد إذا قررتا طلب عضوية الحلف فإن الطلب سيلقى تعاملا بنّاء، وأضاف جيوانا أنه متأكد من أن مخاوف تركيا بشأن انضمام فنلندا والسويد إلى الحلف يمكن معالجتها.

من جهتها، قالت وزيرة خارجية كندا، ميلاني جولي، إنها تأمل أن تكتمل عملية التصديق على عضوية فنلندا والسويد في الناتو في غضون أسابيع.https://61e49ec68b23f4251c73df10e3dc7ae3.safeframe.googlesyndication.com/safeframe/1-0-38/html/container.html?upapi=trueADتشغيل الفيديومدة الفيديو 03 minutes 31 seconds03:31

هذا الأسبوع

وفي السويد، تحدثت وسائل إعلام محلية عن نية ستوكهولم التقدم بطلب عضوية في حلف شمال الأطلسي الثلاثاء أو الأربعاء المقبلين.

ويعقد كبار المسؤولين في “الحزب الاشتراكي الديمقراطي”، بقيادة رئيسة الوزراء ماغدالينا أندرسون، اجتماعا بعد ظهر اليوم الأحد، للبت في ما إذا كان على الحزب التخلي عن خطه التاريخي المناهض للانضمام للحلف، والذي جدد تأكيده خلال مؤتمره في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وارتفعت أصوات في الحزب تدين ما عدّته قرارا متسرعا، لكن محللين يرون أن من غير المرجح أن يقرر الحزب عدم السير في الركب، وروسيا غارقة في حربها في أوكرانيا.

التحفظ التركي

وبخصوص التحفظ التركي على انضمام السويد وفنلندا، قال بلينكن إنه تحدث مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بشأنه، وقال إنه “واثق من التوصل إلى توافق”.https://61e49ec68b23f4251c73df10e3dc7ae3.safeframe.googlesyndication.com/safeframe/1-0-38/html/container.html?upapi=trueAD

وأكد نائب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أن تركيا أبلغت الحلف مخاوفها وتحفظاتها بشأن احتمال انضمام فنلندا والسويد إليه.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به جيوانا، اليوم الأحد، قبيل مشاركته في اجتماع وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي المنعقد في العاصمة الألمانية (برلين).تشغيل الفيديومدة الفيديو 02 minutes 27 seconds02:27https://61e49ec68b23f4251c73df10e3dc7ae3.safeframe.googlesyndication.com/safeframe/1-0-38/html/container.html?upapi=trueAD

وأوضح أن مباحثات مع الجانب التركي جرت مساء أمس السبت بشأن احتمال انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو، وأن تلك المباحثات كانت “شفافة وبناءة”.

وتابع قائلا “تركيا حليف مهم، وأنقرة أبلغتنا مخاوفها وتحفظاتها بشأن انضمام هاتين الدولتين إلى الحلف”.

وكان وزير الخارجية التركي قد أوضح سابقا أن أي دولة ستكون عضوا في حلف شمال الأطلسي يجب ألا تدعم تنظيم حزب العمال الكردستاني.

وأشار جاويش أوغلو إلى أن السويد وفنلندا تقدمان دعما علنيا كبيرا لحزب العمال الكردستاني رغم جميع التحذيرات، وهو ما ينعكس سلبا على مشاعر الشعب التركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *