الرئيسية » المدونة » فرنسا: إيران تماطل وتتراجع عن مواقف متفق عليها بخصوص الاتفاق النووي

فرنسا: إيران تماطل وتتراجع عن مواقف متفق عليها بخصوص الاتفاق النووي

قالت وزيرة الخارجية الفرنسية الجديدة، كاثرين كولونا، اليوم الأربعاء، إنه لم يتبق سوى بضعة أسابيع قبل أن تغلق نافذة الفرصة أمام إحياء الاتفاق النووي الإيراني.

وأضافت كولونا في حديث للمشرعين أن الوضع لم يعد محتملاً واتهمت طهران باستخدام أساليب المماطلة والتراجع عن المواقف المتفق عليها سابقاً خلال المحادثات في الدوحة في وقت سابق من هذا الشهر، بينما تمضي قدماً في برنامجها النووي.

وكرر مسؤولون غربيون منذ فبراير/شباط أن المحادثات بين القوى العالمية وإيران ليس أمامها إلا أسابيع قليلة.

وما تزال مفاوضات فيينا النووية، التي انطلقت في إبريل/نيسان 2021، تراوح مكانها متعثرة، منذ أن توقفت في 11 مارس/ آذار الماضي، لكنها استمرت بصيغة مفاوضات غير مباشرة عن بعد بين طهران وواشنطن، عبر ممثل الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا، المكلف بتنسيق شؤون المفاوضات.سيرة سياسية

كولونا وزيرةً للخارجية الفرنسية.. الدبلوماسية الهادئة لزمن الأزمات؟

وقبل نحو أسبوعين، اجتمع المفاوضون الإيرانيون والأميركيون في العاصمة القطرية الدوحة لاستكمال المفاوضات غير المباشرة عبر الاتحاد الأوروبي، وفيما تؤكد إيران أنها كانت “إيجابية”، عبّرت الإدارة الأميركية عن خيبة أملها من نتائجها.

(رويترز، العربي الجديد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *