الرئيسية » المدونة » قره باغ.. إدانة أممية لقصف المدنيين في غنجه وأردوغان يتهم مجموعة مينسك بالانحياز لأرمينيا

قره باغ.. إدانة أممية لقصف المدنيين في غنجه وأردوغان يتهم مجموعة مينسك بالانحياز لأرمينيا

تبادلت أذربيجان وأرمينيا الاتهامات بخرق الهدنة الإنسانية التي توصلتا إليها بوساطة روسية، بينما دان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الهجوم الذي تعرضت له مدينة غنجه الأذرية.

واتهمت وزارة الدفاع الأذرية أرمينيا بعدم الامتثال للهدنة الإنسانية، والسعي إلى زيادة التوتر في جبهات القتال.

وقال بيان أذري إن القوات الأرمينية خرقت بشكل فاضح اتفاق وقف إطلاق النار الجديد، كما ندد البيان بقصف مدفعي وهجمات استهدفت 4 بلدات قريبة من خط النار، وجرى صدّها بالكامل.

في المقابل، جددت الخارجية الأرمينية اتهاماتها لأذربيجان بتعمد استهداف المدن والبنى التحتية المدنية في إقليم ناغورني قره باغ وفي المدن الأرمينية.

كما انتقدت الخارجية الأرمينية بشدة ما أسمته فشل الاتحاد الأوروبي في الرد بشكل واضح على ما وصفته بمظاهر جرائم الحرب التي ترتكبها أذربيجان، على حد وصفها.

إدانة أممية

في غضون ذلك، دان الأمين العام للأمم المتحدة الهجوم الأرميني بصاروخ سكود على مدينة غنجه مساء الجمعة، مما أدى إلى مقتل 13 مدنيا وجرح أكثر من 45 آخرين، فضلا عن تدمير أكثر من 20 منزلا.

وأوضح ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام -في بيان- أن غوتيريش يدين جميع الهجمات على المناطق المأهولة بالسكان المتضررة من الصراع.

وتوقع غوتيريش أن يلتزم الطرفان بالهدنة الإنسانية التي أعلن عنها بشكل تام، وأن يستأنفا المفاوضات الجوهرية دون تأخير.

اتهامات تركية

وفي السياق، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن ثلاثي مجموعة مينسك (روسيا والولايات المتحدة وفرنسا) يقف إلى جانب أرمينيا ويساندها بكل أنواع الأسلحة، موضحا أن دول المجموعة عجزت عن حل الأزمة منذ 30 سنة.

وفي كلمة ألقاها بمدينة شرناق (جنوب شرقي تركيا)، أكد أردوغان أن أرمينيا خرقت وقف إطلاق النار مع أذربيجان بعد فترة قصيرة من سريانه.اعلان

وكان رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب توجه إلى أذربيجان يوم الأحد، في زيارة رسمية رفقة وفد برلماني، بدعوة من الرئيس إلهام علييف.blob:https://www.aljazeera.net/9301e499-eeed-41b6-88b5-56fa7dbc58ceتشغيل الفيديو

تقدم ميداني أذري

ميدانيا، أقر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأرمينية أن الجيش الأذري استطاع تسجيل بعض الخطوات في أحد قطاعات المعارك على الجبهة الجنوبية بعد اشتباكات عنيفة، لكنه استدرك أن هذه معركة من الجيل الخامس وأن بعض الخطوات للخلف أو الأمام ليس بتلك الأهمية.

وأضاف المتحدث أن قوات أذربيجان لم تستطع تحقيق نجاح كبير في الجبهة الشمالية، بينما تم صدها في أحد قطاعات الجبهة الجنوبية.

وفي هذه الأثناء، رفعت القوات الأذرية علم بلادها فوق جسر خودافيرين الذي يصل الأراضي الإيرانية بمدينة جبرائيل التي أعلن الجيش الأذري تحريرها أخيرا.

وقد نشر الرئيس الأذري إلهام علييف مشاهد على صفحته في موقع تويتر، توثق رفع العلم الوطني على الجسر المذكور.

وأُعلنت هدنة إنسانية جديدة بين البلدين السبت منتصف الليل، بعد أن تحدث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف هاتفيا مع نظيريه في أذربيجان وأرمينيا، ودعا الجانبين إلى تطبيق الهدنة التي توسط فيها قبل أسبوع.

وأدت المعارك التي اندلعت منذ 3 أسابيع إلى مقتل مئات الأشخاص، لكن الخسائر أكبر على الأرجح لأن كلا من المعسكرين يؤكد أنه قتل الآلاف في صفوف العدو

.المصدر : الجزيرة + وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *