الرئيسية » المدونة » ليبيا.. تمديد مفاوضات بوزنيقة للخميس وسط دعم أممي وإشادة بدور المغرب

ليبيا.. تمديد مفاوضات بوزنيقة للخميس وسط دعم أممي وإشادة بدور المغرب

أكد وفدا التفاوض الليبي -وفد مجلس النواب بطبرق ووفد المجلس الأعلى للدولة- أن تفاهمات مهمة تحققت في مفاوضات الحوار المتواصل بينهما في مدينة بوزنيقة المغربية، كما أعلنا تمديد المفاوضات إلى غد الخميس، على أن يكون اليوم الأربعاء يوم استراحة.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر أن جلسات الحوار ركزت على قضايا المؤسسات السيادية والقانونية والرقابية، وناقشت الآليات وشروط الترشيح لمختلف المؤسسات التي سيتم الاتفاق بشأنها.

ومن المقرر أن تخصص الجلسات المتبقية -وفق مراقبين- لقضايا تفصيلية كالآليات المتبعة خلال المرحلة المقبلة وشروطِ الترشيح لقيادة المؤسسات الليبية.

وقال بيان مقتضب صادر عن وفدي الحوار -أمس الثلاثاء- إن “الحوار السياسي يسير بشكل إيجابي وبناء، والجميع يأمل في تحقيق نتائج طيبة وملموسة من شأنها أن تمهد الطريق لإتمام التسوية السياسية الشاملة في كامل ربوع الوطن”.

وأضاف البيان أن الطرفين توصلا إلى تفاهمات مهمة تتضمن وضع معايير واضحة تهدف للقضاء على الفساد والإهدار في المال العام، وإنهاء حالة الانقسام المؤسساتي.blob:https://www.aljazeera.net/dc06ace5-41ec-4d97-b658-bf442ecc21c1

ترحيب أممي

من جهتها، رحبت الأمم المتحدة بالحوار وأكدت دعمها للمبادرات التي من شأنها تعزيز جهود السلام، وقال ستيفان دوجاريك الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن المنظمة تدعم المبادرات التي من شأنها أن تعزز وتكمّل جهود السلام الجارية التي بدأها مؤتمر برلين بشأن ليبيا في يناير/كانون الثاني من العام الجاري.

وأضاف دوجاريك أنه منذ بداية الأزمة الليبية، لعبت المملكة المغربية دورا بناء وساهمت في جهود الأمم المتحدة الهادفة إلى تحقيق حل سلمي للصراع الليبي.

وأكد أن الاتفاق السياسي الليبي الموقع عام 2015 في مدينة الصخيرات، هو شهادة على التزام المغرب الحازم في إيجاد حل للأزمة الليبية إلى جانب الأمم المتحدة.اعلان

كما عبّر المتحدث الرسمي باسم غوتيريش عن اقتناع المنظمة بأن مبادرة المغرب الأخيرة سيكون لها تأثير إيجابي على تسهيل دور الأمم المتحدة في الحوار السياسي بين الفرقاء الليبيين.

وتتركز المحادثات الليبية على المؤسسات السيادية والقانونية والرقابية في ليبيا، وهي نقاط مرتبطة بالبند 15 من اتفاق الصخيرات.

وفي الداخل الليبي، علق رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري على محادثات بوزنيقة بأنها تشاورية وغير رسمية، وتبحث عن سبل بدء الحوار الفعلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *