الرئيسية » المدونة » مباحثات مصرية أوروبية لـ”دفع السلام” بين فلسطين وإسرائيل

مباحثات مصرية أوروبية لـ”دفع السلام” بين فلسطين وإسرائيل

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ إن وزير الخارجية المصري سامح شكري أكد عزم القاهرة على مواصلة جهودها لتثبيت وقف إطلاق النار في قطاع غزة ودعم جهود إعادة الإعمار.

وأكد شكري -خلال لقائه مبعوث الاتحاد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط سفن كوبمانس- على أهمية توفر الإرادة الحقيقية والمناخ الملائم لإحياء المسار التفاوضي للتوصل لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

من جانبه، ثمن كومبانس دور مصر الداعم لجهود السلام، معربًا عن تطلعه إلى استمرار التنسيق والتشاور مع القاهرة لمساندة المساعي الحالية لدفع مسار السلام وتفعيل دور الرباعية الدولية خلال الفترة المقبلة.

وتضم الرباعية واشنطن وموسكو والاتحاد الأوروبي والأمم المتّحدة، وتشكلت عام 2002، وفي مارس/آذار الماضي اجتمعت افتراضيا لأول مرة منذ تولي جو بايدن الرئاسة في الولايات المتحدة.

ومنذ أبريل/نيسان 2014، تجمدت عملية السلام بين فلسطين وإسرائيل جراء رفض الأخيرة وقف الاستيطان في الأراضي المحتلة والقبول بحدود 1967 أساسا للتفاوض على إقامة دولة فلسطينية.

وفي الثامن من فبراير/شباط الماضي طغت دعوات في اجتماع وزراء الخارجية العرب لتحرك عربي قوي وحشد دعم دولي، لإطلاق مسار تفاوضي جديد بين فلسطين وإسرائيل، وتجدد الأمر ذاته عقب تثبيت وقف إطلاق نار بالأراضي الفلسطينية.

وفجر 21 مايو/أيار الماضي بدأ سريان وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية بوساطة مصرية بعد مواجهة عسكرية استمرت 11 يوما، شنت خلالها إسرائيل مئات الغارات الجوية والقصف المدفعي على قطاع غزة، منا تسبب في استشهاد وجرح مئات الفلسطينيين

.المصدر : الجزيرة + الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *