الرئيسية » المدونة » مجموعة “عرين الأسود” الفلسطينية تعلن استشهاد أحد كوادرها في نابلس

مجموعة “عرين الأسود” الفلسطينية تعلن استشهاد أحد كوادرها في نابلس

أعلنت مجموعة “عرين الأسود” الفلسطينية -صباح اليوم الأحد- أن إسرائيل اغتالت أحد كوادرها في البلدة القديمة من نابلس، وذلك بعد يوم من إصابة 3 جنود إسرائيليين بجروح خلال مواجهات مع فلسطينيين في القدس المحتلة.

وقالت مجموعة عرين الأسود -المشكلة من مقاومين فلسطينيين- إن إسرائيل اغتالت الشاب تامر الكيلاني بعبوة ناسفة في دراجة نارية، أثناء مروره بحارة الياسمينة في البلدة القديمة من نابلس بالضفة الغربية.

وأوضحت المجموعة، من خلال فيديو مصور التُقط عبر كاميرا للمراقبة، أنه تم زرع العبوة الشديدة الانفجار في الدراجة النارية، وتم تفجيرها أثناء مرور الكيلاني من المكان.

ونعت حركة فتح الشهيد الكيلاني، وأعلنت الحداد على روحه اليوم في مدينة نابلس.

ويأتي ذلك بعد إعلان إذاعة الجيش الإسرائيلي إصابة 3 جنود إسرائيليين بجروح طفيفة، خلال مواجهات مع فلسطينيين في مخيم شعفاط شرقي القدس المحتلة.

كما أصيب مستوطن بجروح خطيرة جراء تعرضه للطعن قرب التلة الفرنسية في القدس. وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال أطلقت النار على فتى يشتبه في تنفيذه عملية الطعن.

كما اعتقلت قوات الاحتلال من قالت إنه والد منفذ عملية الطعن بالقدس، بعد دهم منزله شرقي المدينة.

من جهته، اعتبر الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة أن إسرائيل تتعامل مع السكان في الضفة الغربية كمخزن للعمّال، بالتوازي مع استعدادها العسكري الدائم والتام لقمعهم وهدم بيوتهم إذا حاولوا التمرد على الواقع القائم.

وجاءت هذه التصريحات ضمن برنامج “المقابلة.. مع علي الظفيري” الذي يبث اليوم الأحد عند العاشرة وخمس دقائق مساء

.المصدر : الجزيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *