الرئيسية » المدونة » مشرعون أميركيون يقدمون مشروع قانون لحظر “تيك توك”

مشرعون أميركيون يقدمون مشروع قانون لحظر “تيك توك”

14/12/2022

أعلن السيناتور الأميركي ماركو روبيو أن أعضاء من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في مجلس الشيوخ قدموا مشروع قانون لحظر تطبيق “تيك توك” (TikTok) الصيني، وذلك في ظل مخاوف السلطات الأميركية من إمكانية استخدام “تيك توك” للتجسس على الأميركيين.

وأوضح السيناتور روبيو في بيان أمس الثلاثاء أن مشروع القانون يتضمن حظر التعامل مع أي شركة تواصل اجتماعي تقف خلفها الصين وروسيا، وغيرها من الحكومات ذات السلوك المقلق، وفق لغة البيان.

وأضاف بيان السيناتور الجمهوري أن النائبين الجمهوري مايك غالاغر والديمقراطي راجا كريشنامورثي قدما مشروع قانون مماثل في مجلس النواب.

وخلال جلسة استماع في الكونغرس الشهر الماضي، قال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي “إف بي آي” (FBI) كريس راي إن أنشطة تيك توك في الولايات المتحدة “تثير مخاوف تتعلق بالأمن القومي، بشأن مخاطر توظيف الحكومة الصينية لهذا التطبيق للتأثير على مستخدميه أو السيطرة على أجهزتهم”.

وانضمت سلطات ولايتي ألباما ويوتا الاثنين الماضي إلى ولايات أميركية أخرى في قرار حظر استخدام تيك توك على الأجهزة الإلكترونية وأنظمة الحاسوب التابعة لتلك الولايات، وذلك بسبب مخاوف على الأمن القومي.

موقف تيك توك

في المقابل، قال متحدث باسم تيك توك في بيان “من المثير للقلق أنه بدلا من تشجيع الإدارة الأميركية على استكمال مراجعتها ذات الصلة بالأمن القومي لتيك توك، قرر بعض أعضاء الكونغرس الضغط من أجل حظر مدفوع سياسيا، لن يعود بالنفع على تعزيز الأمن القومي الأميركي”.

وأضاف المتحدث باسم التطبيق الشهير أن الشركة ستواصل إطلاع أعضاء الكونغرس على الخطط “التي تمضي بشكل جيد من أجل تعزيز تأمين منصتنا في الولايات المتحدة”.

يأتي مشروع القانون في الكونغرس مع تزايد التدقيق بشأن تيك توك في واشنطن، بعد محاولة فاشلة من قبل إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب لحظر التطبيق المتخصص في نشر مقاطع الفيديو القصيرة.

وحاول ترامب في 2020 منع المستخدمين الجدد من تحميل تيك توك، فضلا عن حظر معاملات أخرى كان من شأنها أن تعرقل فعليا استخدام التطبيق في الولايات المتحدة، إلا أنه خسر سلسلة من المعارك القضائية بشأن الإجراء

.المصدر : الجزيرة + وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *