الرئيسية » المدونة » مظاهرة في حيفا التحاماً مع القدس والضفة

مظاهرة في حيفا التحاماً مع القدس والضفة

شاركت حشود في مظاهرة بساحة الأسير في حيفا ضد جرائم الاحتلال والتحاماً مع القدس وردّاً على اقتحامات الاحتلال والمستوطنين في المسجد الأقصى.

وشهدت المظاهرة، التي نظّمت بدعوة من حراك حيفا وحركة أبناء البلد وكفاية وحركة شباب حيفا والحركات الوطنية في المدينة، حضوراً لافتاً لقوات معززة من أجهزة الأمن والشرطة الإسرائيلية.

وجاء في دعوة المظاهرة: “آلة البطش والقتل الصهيونية تفتك بشعبنا وما زالت مستمرة، جرائمه تطاول شعبنا في كل مكان. عشرات الشهداء سقطوا ومئات المعتقلين والمصابين في الأيام الأخيرة. لن نصمت على دمنا. ولن نرضى بقتلنا بدم بارد”.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وهتفوا “يا شهيد ارتاح نحن نكمل الكفاح، يا صهيوني اسمع اسمع هاي القدس ما بتركع، يا صهيوني قحط برة الأرض العربية حرة”.

ويشهد الداخل الفلسطيني عدة مظاهرات في الناصرة وأم الفحم منذ يومين إسناداً للقدس والأقصى.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة أبناء البلد، رجا اغبارية، لـ”العربي الجديد”، إن “الرسالة واضحة، نحن نتظاهر كحركة وطنية من (أبناء البلد) و(كفاح) وكل الحركات في حيفا، لكي نقول لشعبنا إن حيفا تلتحم مع الأقصى والقدس والقيامة، وإننا ننقل المعركة من المسجد الأقصى إلى هنا على شاطئ البحر الأبيض المتوسط في حيفا؛ هذه رسالة شعب واحد، رسالة مصير واحد، شاء من شاء وأبى من أبى”.تقارير عربية

اتصالات تحتوي تصعيد القدس بانتظار حسم النقاط العالقة

وأضاف اغبارية: “نحن هنا من حيفا إلى القدس، إلى جنين، إلى غزة، إلى يافا، إلى  كل مكان، شعب واحد. هذا وطننا، ومن حقنا أن نناضل من أجل حريته، ومن أجل حرية شعبنا، ولا تمنعنا الاعتقالات ولا المداهمات ولا الأسرى والجرحى والشهداء. رغم كل ذلك، ورغم كل هذه المخابرات التي تملأ حيفا بالكامل، نحن هنا، نرفع صوت شعبنا الفلسطيني بكل قوة؛ نحن مع شعبنا، ونخوض نفس المعركة، ولا نتوقف مع شعبنا حتى ننتصر”.

من جهتها، قالت روان عودة من حركة شباب حيفا إن “رسالتنا من هذه المظاهرة رسالة واحدة وواضحة، القضية هي قضية واحدة، ونحن شعب واحد، ونقف مع بعض بكل قضايانا بكل مكان في العالم. برغم التوتر الموجود في حيفا والقوات الكبيرة من الشرطة التي تملأ محيط الحي”.

من جانبه، شدد الناشط محمد قعدان، وهو أيضًا من بين المشاركين في المظاهرة، على أن “القدس خط أحمر والقدس في خطر”.

وأضاف: “نحن بحاجة لأن نستمر في النضال من أجل ضد العدوان عن القدس. مقولة القدس في خطر اليوم تأخذ حجماً مهولاً من المعارضة بأن القدس ليست في خطر، بل هناك ثلة مخالفين للقانون، نقول إن المستوطنات بدأت من ثلة مخالفين للقانون، لذلك أي خطر على القدس والمسجد الأقصى هو خطر مستقبلي وحقيقي لحصرية المسلمين على الأقصى وحصرية البلدة القديمة على الفلسطينيين في القدس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *