الرئيسية » المدونة » مناورة إسرائيلية سرية تحاكي الهجوم على إيران.. طهران تصف مفاوضات فيينا بالإيجابية وتؤكد جاهزيتها لمواجهة العدو

مناورة إسرائيلية سرية تحاكي الهجوم على إيران.. طهران تصف مفاوضات فيينا بالإيجابية وتؤكد جاهزيتها لمواجهة العدو

2/2/2022

كشف المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني محمود عباس زاده أن كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري وصف مفاوضات فيينا بالإيجابية حتى الآن، في حين أكدت إسرائيل أن المعركة مستمرة مع طهران بغض النظر عن نتائج المفاوضات، بالتزامن مع الكشف عن إجراء مناورات عسكرية إسرائيلية سرّية تحاكي هجوما على إيران.

وأضاف عباس زاده أن باقري أكد للجنة الأمن القومي أن الوفد الإيراني لم يتفاوض مباشرة مع الولايات المتحدة حتى الآن، مشيرا إلى أن نتائج ومزايا التفاوض المباشر مع واشنطن غير واضحة.

وشدد زاده على أن المؤشرات تدل على أن الظروف مهيّأة للتوصل إلى اتفاق جيد يستفيد منه كلا الطرفين إذا كانت الأطراف الغربية تمتلك الإرادة وحسن النية، حسب تعبيره.blob:https://www.aljazeera.net/9e3afbc9-a9a3-459b-bef3-6564526e447dتشغيل الفيديومدة الفيديو 02 minutes 44 seconds02:44

كما أكد أن المفاوضات تتواصل في مسار إيجابي، لكن هناك نقاطا عالقة يجب الاتفاق عليها.

ورأى المسؤول الإيراني أن من حق بلاده أن تطالب برفع جميع العقوبات، مشيرا إلى أن الطرف المقابل وافق على رفع جزء منها، حتى الآن.

مواجهة العدو

من جانبه، قال نائب قائد قوات الدفاع الجوي في الجيش الإيراني العميد علي رضا إلهامي إن القوات المسلحة الإيرانية جاهزة لمواجهة من وصفهم بالعدو في أي لحظة وعلى أعلى المستويات، حسب تعبيره.

وأضاف إلهامي أن قوات الدفاع الجوي الإيراني لن تسمح لمن وصفهم بأعداء البلاد بالاعتداء على الأراضي الإيرانية، وأنها على أتم استعداد للدفاع عن المجال الجوي الإيراني، حسب تعبيره.

كما شدد إلهامي على ضرورة مواصلة العمل، وتعزيز الجهود لتحسين مستوى قوات الدفاع الجوية في الجيش الإيراني في أداء مهامها.blob:https://www.aljazeera.net/6755aa9d-b44d-4270-94bb-8a27739cb160تشغيل الفيديومدة الفيديو 23 minutes 41 seconds23:41

معركة مستمرة

من جانب آخر، شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت على أن إستراتيجية بلاده على حالها سواء تمّ التوصّل إلى اتفاق مع إيران أم لا، وهي: أن المعركة مستمرة.

وأضاف أن المعركة لإضعاف إيران بدأت رحاها تدور من كل النواحي، وتنفذها إسرائيل بمفردها وبالتعاون مع جهات أخرى.

مناورة إسرائيلية سرية

على صعيد متصل، قالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية إن الجيش أجرى مناورة سرّية تحاكي تنفيذ هجوم على إيران، بعشرات الطائرات بحضور ضابط عسكري أميركي.

وأشارت الهيئة الإسرائيلية إلى أن إسرائيل سمحت في خطوة غير مسبوقة لضابط عسكري أميركي بالمشاركة كمراقب في تدريب للقوات الجوية، لمحاكاة تنفيذ هجوم على أهداف “طويلة المدى”، يقع بعضها في إيران.blob:https://www.aljazeera.net/4f4374b0-6467-4b3f-972d-09ac3513fc0dتشغيل الفيديومدة الفيديو 02 minutes 47 seconds02:47

وقالت إن عشرات الطائرات شاركت في المناورة العملياتية والسرية قبل نحو أسبوعين، مضيفة أن التدريبات تضمنت مجموعة سيناريوهات، منها إعادة التزوّد بالوقود في الجو، ومهاجمة هدف بعيد المدى، والتعامل مع صواريخ أرض جو.

ولفتت إلى أن المناورة أجريت في ظل المراحل الأخيرة من المحادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني في فيينا.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت قد قال في خطابه أمام المؤتمر السنوي لمعهد دراسات الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب، مساء الثلاثاء، “لقد بدأت المعركة لإضعاف إيران، وتدور رحى هذه المعركة في جميع النواحي: السلاح النووي، والاقتصاد، وحماية الفضاء الإلكتروني السيبراني، والعمليات المكشوفة والسرية التي ننفّذها بمفردنا وبالتعاون مع جهات أخرى”.

وقال بينيت إن تل أبيب تتابع المحادثات النووية الجارية في فيينا، “ونأمل أنها لن تُفضي إلى اتفاق”.

وتعهّد بالتصدي للإيرانيين بكل الوسائل، مؤكدا أنه ليس من شأن أي اتفاق أن يُكبّل أيدي إسرائيل ويعيقها عن التصرف.

المصدر : الجزيرة + وكالات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *