الرئيسية » المدونة » موسكو تضم مارك زوكربيرغ إلى قائمة العقوبات

موسكو تضم مارك زوكربيرغ إلى قائمة العقوبات

فرضت روسيا، اليوم الخميس، حظر دخول إلى البلاد على 29 شخصاً أميركياً، بينهم الرئيس التنفيذي في “ميتا”، الشركة الأمّ لـ”فيسبوك”، مارك زوكربيرغ، ونائبة الرئيس كامالا هاريس، رداً على العقوبات التي فرضت عليها منذ بدء حربها على أوكرانيا.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أن حظر السفر الذي يشمل أيضاً كبار مسؤولي البنتاغون وكبار رجال الأعمال والصحافيين الأميركيين سيظل ساري المفعول “إلى الأبد”.

كما منعت 61 كندياً من دخول أراضيها.

كانت موسكو قد حظرت موقعي فيسبوك وإنستغرام، الشهر الماضي، معتبرة أنهما يقومان بأنشطة “متطرفة”. خلال الشهر نفسه، طلب مكتب المدعي العام الروسي تصنيف “ميتا” على أنها منظمة “متطرفة”.

وجاء هذا الإجراء في أعقاب قرار الشركة الأم لـ”فيسبوك” و“إنستغرام” بتخفيف قواعدها بشأن الرسائل العنيفة ضد الجيش والقادة الروس على خلفية العملية العسكرية التي تشنها موسكو في أوكرانيا.

كانت الحكومة البريطانية قد أعلنت، اليوم، عن فرض عقوبات جديدة على أفراد وشركات، وقادة في الجيش الروسي قالت إنهم مسؤولون عن “ارتكاب فظائع على خط المواجهة”، وبينهم أزاتبيك أوموربيكوف، الذي أصبح يعرف بـ”جزار بوتشا”، إذ قاد القوات التي احتلت البلدة الواقعة خارج كييف، حيث أظهرت تقارير ارتكاب جرائم حرب وقتل للمدنيين.سوشيال ميديا

“فيسبوك” في أوكرانيا: ليست كلّ مقاومة مقاومة

وفرضت روسيا، السبت الماضي، حظراً على دخول رئيس وزراء المملكة المتحدة بوريس جونسون، وعشرات من كبار المسؤولين البريطانيين الآخرين إلى البلاد، رداً على العقوبات البريطانية.

كما فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على روسيا الأربعاء.

وخلال الشهر الحالي أعلنت روسيا عن فرض عقوبات على عشرات الأعضاء في الكونغرس الأميركي ومجلس الشيوخ الكندي.

وكان الغرب قد فرض، بعد الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير/شباط، عقوبات قاسية على موسكو، بينها استبعاد مصارف روسية من نظام سويفت وحظر استيراد الفحم الروسي، إضافة إلى قيود تطاول الاستثمارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *